الجمعة , 19 أبريل 2019
الرئيسية / المرأة / الأطفال والتربية / أضرار ضرب الأطفال

أضرار ضرب الأطفال

أضرار ضرب الأطفال جسدية ونفسية وتؤثر سلبًا على علاقتهم واختلاطهم بالغير، ومن خلال مقالنا سنوضح بالتفاصيل تلك الأضرار، ولكن نود أن نوضح أمر ما إن من يقوم بضرب الأطفال عليه التذكر أنه بوقت ما كان طفل وكان يقوم بأمور كثيرة لا يدركه عقلها ولكن بعدما نضح تغير ونضج عقله وهو ما يسري على الأطفال بكل زمان ومكان، فكن رفيقًا رقيقًا مع الطفل لينشأ في بيئة سوية ويحيا بحياة كريمة، وتذكر أن خير خلق الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ما ضرب طفلًا قط.

أضرار ضرب الأطفال
أضرار ضرب الأطفال

ما هي أضرار ضرب الأطفال

ضرر نفسي ومعنوي وجسدي يظل بالطفل على مدار عمره بل ويقتبسه ويكون نهج لحياته في التعامل مع ابناءه.

الضرر النفسي

ضرب الأطفال يولد ضرر نفسي كبير على الطفل وبالتالي يجعل نموه غير صحي، ووفقًا لما أظهرته العديد من الدراسات التي تم إجراءها في جامعة تكساس والتي دامت على مدار 5 أعوام، أنه كلما تعرض الطفل لمزيد من الضرب بدوره يجعله أكثر عنادًا لوالديه أو لمن يقوم بتربيته فيصبح طفل عدواني عنيد لا يستجيب لمن يعطيه الأمر.

حل مشاكله بنفس الطريقة

ضرب الطفل يجعله يتبع هذا النمط في حياته حتى خلال مرحلة طفولته، فسيجد صعوبة في حل مشاكله لأن الحل من وجه نظره سيكون من خلال الضرب، حتى خلال تخيلاته في موقف ما حصل ستنصب كل تخيلاته على الضرب فقط والحصول على حقه بالثأر من الغير دون إعطاء نفسه أي فرصة للتفكير، فتأكد إن عقابك البدني لطفلك يعطيه رسالة بأن مشاكله لن تنحل سوى بالضرب والعنف فقط.

تعليم الطفل الضرب

من أضرار ضرب الأطفال التأثير النفسي الذي يظل مستمر معهم لباقي حياته، مرورًا بمرحلة الطفولة إلى سن المراهقة إلى حتى بعد الزواج، فسيظل نهج لديه من خلال ما اكتسبه من سلوك عنيف وعدواني، بل من الممكن أن يصبح واحد من المجرمين ممن يشكلون خطورة على المجتمع، فالمجرم شخص افتقد الحنية والطيبة خلال صغره وبالتالي نشأ دون قلب يشعر بنفسه ولا بالغير، ووفقًا لعدة أبحاث أجريت مؤخرًا أن توجد علاقة وثيقة بين العنف خلال مرحلة الطفولة وبين العنف بالمراهقة ومراحل ما بعد المراهقة.

التأثير على علاقة الأطفال بغيرهم

من أضرار ضرب الأطفال التأثير السلبي على سلوك الطفل وعلاقته بذويه من الأطفال، ويظل هذا التأثير السلبي ممتدًا حتى على المدى الطويل، وفقًا للدراسات التي أجريت على مدار سنوات وأدت إلى نفس النتائج أن ضرب الأطفال يعمل على تحويل الأفراد إلى أشخاص بالغيين يعانون من الاضطرابات ومن المشاكل النفسية والعاطفية، وأيضًا أظهرت الدراسات أنه كلما زاد مقدار العقاب الجسدي الذي يتعرض له الطفل كلما ضعفت علاقة الطفل بوالديه وكلما زاد عنفه مع شريك حياته فيما بعد.

الضرب بشكل عام هو سلوك غير اخلاقي ولا يجوز اتباعه بأي شكل من الأشكال، فله أضرار نفسية وجسدية وبالأخص الضرب على الوجه له أكبر الضرر النفسي على الطفل، بدوره يجعل الطفل أكثر عرضة للإصابة بالمشاكل الصحية التي تتمثل في الاكتئاب، القلق ويكون أقل تعاطفًا مع غيره، أضرار ضرب الأطفال على الوجه والرأس يجعلهم عرضة للإصابة بأمراض المخ مثل الزهايمر، العمى، فقدان السمع، الشلل الوجهي وبعض حالات الوفاة السريعة، إلى جانب التبول اللاإرادي وبالأخص بالليل، وبالطبع هذا يجعل الأم أو الأب يزيدوا من ضرب طفلهم وهنا نكون في حلقة مفرغة لا تنتهي، إلى جانب أن الطفل يبدأ في اتخاذ سلوك الكذب من أجل الفلت من العقاب، فالضرب لا يجعل الطفل عدواني فقط بل عدواني وكاذب.

شاهد أيضاً

كيف أجعل طفلي ينام مبكرًا

كيف أجعل طفلي ينام مبكرًا

كيف أجعل طفلي ينام مبكرًا من أكثر الأسئلة التي تطرحها كل أم على نفسها وعلى …

التبول اللاإرادي عند الأطفال

القضاء على التبول اللاإرادي عند الأطفال

التبول اللاإرادي عند الأطفال من الأكثر الأمور المزعجة التي تظل مرافقة لهم في مختلف مراحل …

اترك تعليقاً