الجمعة , 18 يناير 2019
الرئيسية / علاقات اجتماعية / إستمرار الزواج هدف كل المتزوجين… ولكنه هدف سهل الوصول إليه! إقرأ هذا المقال

إستمرار الزواج هدف كل المتزوجين… ولكنه هدف سهل الوصول إليه! إقرأ هذا المقال

لقد انتشر الطلاق بشكل ملحوظ في الوقت الحاضر، في الدول العربية والأجنبية على حد سواء. حيث قدّرت جمعية علم النفس الأمريكية أنه ما بين 40 و 50 % من الزيجات تنتهي بالطلاق. وهذا العدد قد زاد بنسبة 40 % بعد 40 سنة ولا يبدو الوضع أفضل في المستقبل.
في بعض الأحيان يكون الطلاق هو أفضل خيار لجميع الأطراف، ولكن يمكن تفادي ذلك بشكل تام و ضمان إستمرار الزواج إذا تم اتباع النصائح التالية.

كيف نضمن إستمرار الزواج سنوات عديدة؟

1- التحدّث سويًا

إن الخلافات تحدث عادةً نتيجة ضعف التواصل. وخلافًا للاعتقاد الشائع فإن الزواج لا يحتّم توافق الأفكار لدى كلا الطرفان. حتى أولئك الذين مضى على زواجهم 50 عام لا يستطيعون تحديد أفكار شركائهم طوال الوقت. لذلك فمن المهم جدًا البوح لشريكك/ شريكتك عن الأفكار التي تراودك دون أي تعقيد.

إستمرار الزواج

2- الخروج سويًا

إن خروج الزوجان سويًا يوطّد العلاقة بينهم ويقوّي الحب والترابط والتواصل. يمكنك حينها استرجاع الأيام الماضية في بداية تعارفكما حينما كان الحب والسعادة والاهتمام في أوجّهم، بعيدًا عن الهموم وضغوطات الحياة و العمل.

إستمرار الزواج

3- وجود هدف معين وراء الجدال

ربما يكون هناك العديد من الأمور التي تسبّب الجدال بينك أنت وزوجك مرارا وتكرارا. ولكن بدلاً من الشكوى والصراخ وإلقاء اللوم دون هدف لحل المشكلة ، على الطرفان أن يصمّما على إيجاد حل مناسب حتى لا يتكرّر الأمر مجدّدًا. حيث أن الجدال البنّاء ينطوي عليه طرح الأسئلة وفهم مشاعر الشريك، وبالتالي الوصول لحل. حاول أن تضع خطة لتصحيح المشكلة حتى تتجنّب الجدال في نفس الأمر مرة أخرى.

4- الإمتناع عن الشكوى المستمرة

إن الشركاء الذين استمر زواجهم فترة طويلة يدركون أن الشكوى المستمرة تزيد الأمور سوءًا. حيث أن الشكوى دون التفكير في حل تزيد من الغضب والامتعاض وتسبّب النزاع بين الطرفان. لا بأس في أن تتحدّث فيما يضايقك ولكن من المهم أن يكون لديك حل أولاً.

إستمرار الزواج

5- الإعراب عن الإمتنان

أفضل طريقة لتجنب الشكوى هو البحث عن الأمور التي تجعلك شاكرة وممتنة لشريك حياتك. يمكنك كتابة قائمة بالأشياء التي تحبينها في شريكك، والنظر فيها حينما ينتابك شعور بالإحباط والاستياء. قد يستغرق الأمر قليلاً من التأمل في البداية ولكن سرعان ما ستجد العديد من الأمور التي تبث في نفسك شعور بالامتنان والشكر. يمكنك أيضًا تخصيص بعض الوقت للتعبير عن امتنانك لزوجك لفظيًا، فإن ذلك سيكون أفضل. حيث أستنتجت الدراسات أن هذا الشعور بالتقدير يساعد على زيادة مشاعر الحب والرضا بشكل كبير.

إستمرار الزواج

6- اعتبار الشريك من الأولويات

يجب أن يأتي الشريك قبل العمل والأصدقاء وأي شيء آخر،حيث أن اعتباره من الأولويات والتصرف على هذا الأساس يخلق جو من الثقة والإحترام المتبادل الذي لا يقدر بثمن، وهذا سبب من الأسباب الرئيسية وراء إستمرار الزواج .

7- مراعاة الاهتمامات المشتركة

معظم الأزواج ليس لديهم اهتمامات مشتركة بالقدر الذي توقّعوه قبل الزواج. ولكن هذا لا يعني انعدام الأشياء المشتركة بشكل تام. فإن سبب نجاح الزواج هو العثور على أي شيء مشترك حتى ولو كان صغيرًا فإن ذلك من شأنه أن يساعد في بناء علاقة قوية بين الطرفان.

8- الثقة والتسامح

يعتمد الأزواج السعداء على الثقة والتسامح في تقوية علاقتهم. حيث أن هذه الصفات الأساسية تمنع الجدال و تعزّز مشاعر الحب والرضا. فإن هذا قائم على الحب التام وإدراك أن ارتكاب الأخطاء أمر حتمي. ومن المهم معرفة أن الأزواج الذين يكونون على استعداد لتعلم الثقة ببعضها البعض بشكل متبادل، هم من سيستمر زواجهم لفترة طويلة.

شاهد أيضاً

لتقوية علاقتك بشريك حياتك هناك بعض القواعد الهامة التي عليك معرفتها.. إقرأ التالي

عليك أن تسأل نفسك كثيراً ما الذي ينقصنك لتقوية علاقتك بشريك حياتك ولتظل دائماً قوية وسعيدة؟ …

فوائد السفر كثيرة ومدهشة… تعرّف عليها واجعل السفر جزء من روتين حياتك!

السفر من النشاطات الهامة والفعالة وكلها فوائد، ولكن يجب أن نوضح ما هو السفر أو …

اترك تعليقاً