السبت , 19 يناير 2019
الرئيسية / المرأة / الأطفال والتربية / إنعزال الطفل عن الآخرين أمر مقلق للآباء والأمهات.. ماهي أسبابه!

إنعزال الطفل عن الآخرين أمر مقلق للآباء والأمهات.. ماهي أسبابه!

إنعزال الطفل من السلوكيات التعبيرية عن مشاعره والذي يعانيه من مشاعر سلبية اتجاه احد او تصرف او موقف ما، الاطفال ليسوا كالكبار او البالغين يمكنهم الرد او الانفعال بشكل دائم و لكنهم ياخذون الانعزال وسيلة للتعبير .

و نجد ان القصد من قرار إنعزال الطفل والانفصال عن الآخرين، هوا بقاء الطفل وحيدا منفردا معظم الوقت. أما الطفل المنعزل فهو الطفل الذي يتفادى الاتصالات الاجتماعية، أو يهرب منها، ولا يتمتّع بأي نوع من النشاط.

و يظهر ذلك وفقا لمجموعة من التصرفات الغريبة و الغير معتادة علي الطفل اما علي هيئة الاضطراب في العلاقات مع الرفاق. فعندما لا يقضي الطفل وقتا في التفاعل مع الآخرين تكون النتيجة عدم الوصول إلى تفاعل إيجابي كاف. والطفل المنعزل هو الذي ينسحب من الموقف، ويتحاشى الاختلاط مع بقية الأطفال في صفه، ولا يشاركهم أي نشاط يقوم به أقرانه كمجموعة. والطفل الذي يفشل في الاختلاط وينعزل عن أقرانه، يصاب عادة بالإحباط الذي يؤديimages (3) إلى التوتر والقلق النفسي.

وهناك اشكال و ردود افعال مختلفة للانعزال و الانطواء لدي الاطفال و منها الاتي :

اولا: هناك نوع من الأطفال ينفصلون عن الآخرين، ولم يكن لهم القرار  في هذا الانفصال بمعنى أن أسباب الانفصال؛ عن الآخرين ليس ضمن سيطرة الطفل. ثم يتدرج الطفل بالانسحاب بشكل متعمد تدريجيا مع شعور هذا الفرد بعدم الارتياح لهذا الانفصال. ويبقى مثل هؤلاء الأطفال يبحثون عن اتصال اجتماعي. ومثالا على هذا النمط الأطفال الخجولون، فهم يرغبون عادة في إقامة العلاقات الاجتماعية ويبذلون محاولات لإقامتها، إلا أن استجابة العزلة الاجتماعية تشعر الفرد براحه اكبر من الرغبة في إقامة علاقات اجتماعية.

ثانيا:  نوع اخر من الاطفال الذين يتعمدون ذلك و يرغبون فيه , ويفضلون العزلة الاجتماعية. وهؤلاء في الغالب من الأفراد الذين يعانون صعوبات مدرسية وسوء تكيف مع الآخرين. وفي بعض الأحيان يختار الأطفال الأذكياء المبدعون البقاءانفصال الطفل عن الآخرين وحدهم وعدم الانضمام لأي مجموعة. وقد يكون هؤلاء الأطفال قادرين على الإنتاج والشعور بالسعادة. ومع ذلك فإنهم يبقون معرضين للشعور بالاختلاف، ولاستلام معلومات مرتدة سلبية من الآخرين.

و لكن ما هي الاسباب و الدوافع التي قد تؤدي الي إنعزال الطفل او انطواءه:

  • عدم الرغبة في بناء صداقات مع الآخرين.
  • يقضي وقته أثناء الاستراحة وحده.
  • يقضي وقته أثناء الاستراحة مقلبا لصفحات مجلة أو كتاب.
  • يختار جلسته في مكان معزول.
  • يتجنب التواصل وإقامة علاقات اجتماعية مستمرة بالآخرين.images (1)
  • ضعف القدرة على التحدث مع الآخرين، وذلك بالتحدث بصوت منخفض، وتجنب التقاء العيون، أو التزام الصمت في أغلب الأوقات.
  • تجنب مقابلة الناس الغرباء والأماكن المزدحمة بالناس.
  • الإحجام عن الإجابة عند طرح تساؤلات من الآخرين.
  • عدم المبادأة في الحديث أو فتح حوار مع الآخرين.
  • ضعف الميل إلى المشاركة في الأعمال الاجتماعية التطوعية.
  • ضعف الثقة بالنفس.
  • الافتقار إلى المهارات الاجتماعية.
  • صعوبة الاجتماع مع أناس جدد، أو التمتع بخبرات جديدة.
  • الاكتئاب المستمر الذي لا مبرر له، والخوف الشديد، والتشكك الزائد، وردود الفعل المتطرفة.
  • لا يتخذ مركزا في الألعاب الجماعية أو نواحي الرياضية.
  • لا يطلب أن يكون قائدا، أو موجها لجلسة.
  • لا يمتلك الأطفال المنعزلون فرصا لتطوير صداقات.

شاهد أيضاً

تطويل شعر الأطفال بوصفات طبيعية

تطويل شعر الأطفال بوصفات مجربة

تطويل شعر الأطفال بوصفات مجربة وبنصائح مجدية، فالكثير من الأمهات يرغبون في تطبيق طرق ووصفات …

وصفات طعام للرضع من عمر 6 أشهر

وصفات طعام الرضع من عمر 6 أشهر

وصفات طعام الرضع من عمر 6 أشهر بجانب حليب الأم الذي يعد المصدر الأول والرئيسي …

اترك تعليقاً