الجمعة , 18 يناير 2019

الألوان وتأثيرها على الحالة المزاجية والإنتاجية.. إكتشف ما لم تكن تعرفه من قبل!!

 كل إنسان لديه لون مفضل يعكس عن شخصيته ويوضح ميوله ويؤثر بشكل كبير علي حالته المزاجية. لقد استطاع العلماء النفس أن يحددوا العلاقة المباشرة بين الإنسان و الألوان وبين حالته النفسية.

حيث أن الألوان التي تحيط بنا تؤثر تأثيراً مباشراً على أنفسنا، وسرعان ما يتحول هذا  التأثر إلى تأثير عضوي يجعل الجسم قابلاً للإصابة ببعض الأمراض، أي من الممكن أن يكون لون سبب حالة نفسية أو له تاثير نفسي كبير مما يؤثر علي أعضاء الجسم.

وسوف نستعرض الألوان وفوائدها ومدي تأثير كل لون علي الصحة النفسية

الألوان

الأحمر الطاقة الحيوية:

الأشخاص الذين يفضلون اللون الأحمر هم أناس يتمتعون بالنشاط والحيوية الديناميكية والشجاعة وهم كثيرو الحساسية، ويهتمون بالجانب الحسي أكثر من الجانب المعنوي.

  • التأثير في الجانب الصحي: يؤثر اللون الأحمر تأثيراً إيجابيا على الكاريزما، ولكنه يؤدي إلى إرتفاع الضغط.

اللون الأزرق البرودة:

الذين يفضلون هذا اللون هم يتمتعون بشخصية جادة، تراعي ضميرها في المقام الأول ويعتبر هذا اللون رمزاً للمعاني المطلقة وذلك فهو يشير إلى الحب.

  • التأثير في الجانب الصحي: الذين يعنون من العصبية والأرق، عليهم بالون الأزرق خاصة في غرفة النوم فهو يساعد على الإسترخاء والسكنية واسترجاع الحيوية المفقودة. فتأثيره الإيجابي على القلب والرئتين. ولكن لا ينصح به لصحاب الأعصاب الباردة، لأنه ينقص الطاقة التي لديهم.

اللون الأصفر الحكمة:

الذين يفضلون الأصفر هم الأشخاص المثاليون والمتفائلون وحكماء

  • التأثير في الجانب الصحي: اللون الأصفر يؤثر ايجابيًا على عمل الكبد، والطحال والغدد، ويقوي الجهاز العضلي والعصبي للجسم. وينصح بإستخدامه بشكل خاص للشخصيات التي تعاني من عسر الهضم أو الإمساك.

اللون البرتقالي الإبتهاج:

اللذين يفضلون هذا اللون هم أشخاص ذوات شخصية اجتماعية من الدرجة الأولى

  • التأثير في الجانب الصحي: هذا اللون يساعد على الهضم وينشط الجهاز النفسي وكما إنه لون مقاوم للنعاس.

اللون البنفسجي الخيال:

الشخصية التي تفضل اللون البنفسجي شخصية خلاقة ومبدعة تتسم روح الخفة والحساسية.

  • التأثير في الجانب الصحي:

اللون البنفسجي يقاوم الإنفعال والعصبية وله تأثير ايجابي على وظائف الطحال وعلى عملية تقنية الدم، ويساعد على الوقاية من التسمم.

اللون الأخضرالبساطة:

الشخصية التي تفضل  اللون الأخضر هي شخصية متسامحة ومتفاهمة وحليمة ويمكن الوثوق بها.

  • التأثير في الجانب الصحي: من أكثر الألوان تهدئة للجهاز العصبي، فهو يساعد على  بشكل متوازن، ويقاوم الهياج العصبي، كما أنه يساعد على تسكين تقلصات المعدة الناتجة الاضطربات العصبية.

اللون الأسود الغموض:

الشخصية التي تفضل هذا للون هي شخصية غامضة ومنطوية على نفسها، تعيش في عالم مغلق مظلم وهو شخصية متكلفة للغاية، ورغم من ذلك فهو تحاول إضفاء الحيوية على حياتها.

  • التأثير في الجانب الصحي: الأسود لا لون، فالأسود يمتص الضوء، فهو يخفي كل شيء، يضلل أعضاء الجسم..ويريحها ويبعث النعاس فيها.

اللون الأبيض العاقل:

الشخصية التي تفضل هذا اللون هي شخصية متزنة وعاقلة، لا يقف أي شيء أمام وجهها، ليست لديها مشاكل، تهوي تعدد الصداقات الناجحة، و هي شخصية محبوبة.

  • التأثير في الجانب الصحي: ليس لهذا للون تأثير سلبي على الإنسان، فهو رمز النقاء والصفاء والحيوية والوضوح. ويستخدم في التهدئة والعلاج. هو يساعد على تقوية الأعضاء وبصفة عامة جهاز المناعة.ز

اللون البني حديد: الشخصية التي تفضل اللون البني، هي شخصية صلبة ومتماسكة ولكنها في نفس الوقت هادئة وهي شخصية مثابرة لا تجذبها التافهات.

  • التأثير في الجانب الصحي: يساعد اللون البني على تخفيف آلام الظهر و حماية البشرة.

ولكن ما الشئ الذي يجعلك تفضل لون عن الآخر! ولماذا تفضل الزاهية مثلاً عن القاتمة؟ نجد أن ذلك بسبب إنك منذ الصغر وأنت تشعر بحالة مزاج جيدة ومرح عند ارتداء هذه الأوان فأصبحت تلقائياً تميل وتنجذب لها وفقا لحالتك ومزاجيتك .

الألوان

نجد أن الألوان لها تأثيرات إيجابية على بعض حالات العنف لدى الأطفال، تؤثر ألوان المنزل، الألوان الزاهية والصارخة علي نفسية الطفل وردود فعله بشكل كبير.

نجد أن  الأزرق الباردة يساهم في تحسين سلوك هؤلاء الأطفال. وكلما كان الطفل صغيراً في السن، كان الأثر المهدئ عليه أسرع مفعولاً.

ومن ناحية أخرى فالطفل ذو السلوك الهاديء أو الخجول يفضل استخدام مخطط لوني نشط والذي يساعد على تنشيط الدورة الدموية لديه، لكي ينعكس ذلك إيجابياً على سلوكه مثل استخدام درجات اللون الأصفر. ولهذا يجب الأخذ في الإعتبار ميول الطفل وسلوكة لإن من الممكن أن تكون الألوان المحيطة به لها سبب وعامل أساسي في مزاجيته وتوثر على سلوكه في الصغر مما لا شك له بالغ الأثر والتراكمات في الكبر .

شاهد أيضاً

كيف أصبح شخصية جريئة

كيف أصبح شخصية جريئة واثقة من نفسها

كيف أصبح شخصية جريئة واثقة من نفسها؟ سؤال يراود بال الكثير بالأخص من تربوا في …

الصحة النفسية

الحفاظ على الصحة النفسية تبدأ من القرب من الله سبحانه وتعالى

كيف يمكن الحفاظ على الصحة النفسية في زمن الاضرابات والاستغلال والمشاحنات من كل جانب، في …

اترك تعليقاً