الثلاثاء , 17 سبتمبر 2019
الرئيسية / علاقات اجتماعية / الإدمان على الفيسبوك له 3 أسباب نفسية… و4 طرق للتخلص من هذه العادة!!

الإدمان على الفيسبوك له 3 أسباب نفسية… و4 طرق للتخلص من هذه العادة!!

إن الاعتراف بعادة الإدمان على الفيسبوك يعتبر أول خطوة يمكنك اتخاذها للتخلص من أي عادة مما سيجعلك أكثر إنتاجية.

قد كثر الجدال مؤخرًا حول سبب الإدمان على الفيسبوك من قِبَل فئة من الشباب. حيث أن هناك أسباب نفسية وراء ذلك ومنها:

Using smart phone

1- التمرير إلى الأسفل من أعراض التسويف

إن استخدامك للفيسبوك يعتمد على رغبتك في المماطلة من خلال قراءة الأخبار الجديدة ومشاهدة ما يقوم الأشخاص بنشره كل دقيقة مع التحريك إلى أسفل باستمرار ولفترة طويلة مما يجعلك تماطل فيما تريد أن تفعله. وبالتالي قد يكون من المفيد تغيير تصورك عن الفيسبوك. فبدلاً من البحث فيه كمصدر من المصادر الاجتماعية أو بغرض تضييع الوقت، عليك أن تفهم أن الفيسبوك بمثابة عدو من أعداء الإنتاجية الهادفة.

2- النشر بكثرة من أعراض الشعور بالوحدة أو الحيرة

إن الفيسبوك يشبه برنامج ممل لتلفزيون الواقع يظهر على الشاشة خلال كل ساعة من كل يوم. حيث أن نشر التفاصيل التافهة عن حياتك ( مثل كتابة ما أكلت في وجبة الغداء) لا تضيف أي قيمة لمن يقرأها. فإن فعل ذلك يدل على الوحدة والرغبة البائسة في الحصول على إعجاب الناس. السعي وراء سماع آراء الأصدقاء على الفيسبوك يمكن أن يكون علامة على التردد أو قلة الثقة بالنفس.

الإدمان على الفيسبوك

3- الهوس بتفحص الإخطارات من أعراض انعدام الصبر أو الرغبة في إسعاد الناس

بالنسبة لبعض الأشخاص فيرتفع لديهم مستوى الدوبامين في الدماغ في كل مرة يرون علامة حمراء على أيقونة الإخطار. والدوبامين هو مادة كيميائية في الدماغ تمنحك الشعور بالمتعة. إن المتعة تبدو جيدة من الناحية النظرية ، ولكن الدوبامين هو في الواقع المسئول عن السلوك المدمر للذات. وهكذا فعندما تصبح عبدا لإخطارات الفيسبوك، سوف تفضي على تحكمك بنفسك تمامًا.

إذا كنت على استعداد للتخلص من الإدمان على الفيسبوك اتبع هذه الخطوات الخمس:

1- أعترف أن لديك الإدمان

لا يمكنك حل المشكلة إذا كنت تنكر وجودها. لا تلقي اللوم على نفسك بل حاول أن تكون صادقا بما يكفي لتعترف أنك مدمن على الفيسبوك. لا يوجد أي سبب يدعو للخجل أو الشعور بالإحراج. التحدث مع صديق موثوق به قد يساعدك على حل هذه المسألة، خصوصا إذا كان لديه نفس الهدف.

الإدمان على الفيسبوك

2- اعترف بكامل وعيك أن هذه العادة سيئة

هذه الخطوة سوف تخلّصك من تعلّقك بالفيسبوك طالما أنك ثابتًا على مبدئك. في كل مرة تشعر فيها بالحاجة إلى نشر أخبارك أو صورك أو التحقق من الأخبار الجديدة لبقية الأصدقاء على الفيسبوك، عليك أن ترى الدافع على ما هو عليه (فإن هذه العادة تعتبر سلوك مدمّر وليس قرارا واعيا).

3- خلال هذه الخطوات لا تلقي اللوم على نفسك إذا ضعفت

لا تلقي اللوم على نفسك في كل مرة تدخل فيها على الفيسبوك. فعلماء النفس يعتبرون المماطلة آلية تأقلم خاطئة. لوم نفسك سوف يجعلك تشعر بالإحباط ومن المفارقات أن ذلك سوف يسبب لك العودة لإدمانك على الفيسبوك مرة أخرى مما قد يؤدي إلى الفشل. لذلك عليك أن تفهم أنه من الصعب التخلص من أي عادة فجأة، فإن هذه العملية تتم تدريجيًا.

الإدمان على الفيسبوك

4- إستبدال هذه العادة بأخرى إيجابية

من الجدير بالذكر أنه سيسهل القضاء على عادة الإدمان على الفيسبوك السيئة فقط عندما تقرر استبدالها بعادة جيدة. فيمكنك تطبيق هذه الفكرة عن طريق قراءة كتاب في كل مرة تحاول فيها التسجيل لدخول الفيسبوك. اقرأ على الأقل مائة صفحة في اليوم الأول! ثق بي فإن هذه الطريقة ستفيدك بدلاً من تضييع وقتك في نشر الصور ومتابعة التفاصيل التافهة.

شاهد أيضاً

لتقوية علاقتك بشريك حياتك هناك بعض القواعد الهامة التي عليك معرفتها.. إقرأ التالي

عليك أن تسأل نفسك كثيراً ما الذي ينقصنك لتقوية علاقتك بشريك حياتك ولتظل دائماً قوية وسعيدة؟ …

فوائد السفر كثيرة ومدهشة… تعرّف عليها واجعل السفر جزء من روتين حياتك!

السفر من النشاطات الهامة والفعالة وكلها فوائد، ولكن يجب أن نوضح ما هو السفر أو …

اترك تعليقاً