الثلاثاء , 23 أبريل 2019
الرئيسية / علاقات اجتماعية / الإنضباط الذاتي وتأثيره علي سلوك الفرد والمجتمع ككل تأثير كبير..كيف تحقق ذلك؟

الإنضباط الذاتي وتأثيره علي سلوك الفرد والمجتمع ككل تأثير كبير..كيف تحقق ذلك؟

إن الانسان خلق بطبيعة تجعله ينتمي للجماعة والعيش بين المجتمع، ودائمًا ما ينشأ في أسرة ترعاه وتحتويه وتلقنه من المباديء الأساسية وتعلمه الإنضباط الذاتي مما تجعله يعيش بشكل سليم وصحي وهي المبادئ التي لا يختلف عليها أحد بالإضافة إلى بعض التعاليم التي تختلف من أسرة لأخري، فهي تحتمل الصواب والخطأ. أو ربما تختلف مبادئها من شخص لآخر ومن مجتمع لآخر، وفقاً لما تربوا عليه  طريقة تفكيرهم.

لكن لاشك أن كل أسرة تريد الأفضل، هناك من يراقب نفسه بشكل ذاتي ويراقب تصرفاته، ويكون هو صاحب السلطة عليها. وهناك من يلتزم بالضوابط والقوانين التي تضبط تصرفه وتوجه بشكل كامل وحالة غيابه يكسر القواعد ويطلق الحرية لنفسه في كسر واختراق كل ما هو مرفوض أو شائك.

إذن الإنضباط الذاتي هو :

الصفة الأولية للإنضباط الذاتي هو السمة الأساسية والعملية التي يقوم عليها الفرد، وبدون ذلك الإنضباط لا يمكن للمرء أن يحقق النجاح المرجو وهو ضبط النفس أو السيطرة. كما جاء في الأثر الجهاد الأكبر هو جهاد النفس، وترويضها من أجل تحقيق ما تطلبه من خلال وضع القواعد والقوانين الأساسية للنجاح.

الإنضباط الذاتي

 

ولكن ما الذي يجعل الناس غير قادرين على اكتساب الإنضباط الذاتي ومواجهة دواعي تدميره ؟

هنالك ثلاث عقبات أساسية لهذا وهي :

1- تدليل الوالدين: وهو الدلع غير المبرر، فالمدللون في حياتهم لا يعرفون كيف يحرزون النجاح عبر العمل الجاد، فقد كان آباؤهم يقومون بكل شيء نيابة عنهم، ولكن عندما يدخلون معترك الحياة الحقيقة لا يجدون آباءهم إلى جانبهم للقيام بالأعمال نيابة عنهم كما كان يحدث في الماضي.

2- والعقبة الثانية هي النزعة للكمالية: فإذا عجز المرء أن ينجز عمله بصورة مثالية فلن ينجزه أبدا، فالتفوق الباهر هو كل شيء إما كل شيء أو لا شيء البته.

3- أما العقبة الثالثة فهي الشعور بالنقص: إن كثيراً من الناس لا يفرق بين الشعور بالنقص وبين كونه ناقصا، لأنه ليس هناك شخص ناقص وانما هناك فقط شخص أدنى من الآخرين في مهارة معينة، فإذا كنت لا أستطيع أن أسابقك في الجري فأنا أقل منك في العدو فقط، ولكن ليس من داع أن أشعر بالنقص أو أشعر بأني أنسان ناقص، لا تنافس الآخرين فيما هم أفضل منك فيه لأنك أنت افضل منهم في جوانب أخرى.

هناك بعض التقنيات الأساسية الكفيلة بمساعدتنا على تجاوز ضعف الإنضباط الذاتي :

  • تحديد الهدف
  • معرفة الألم والمتعة
  • التعود على مواجهة المشاكل
  • مراجعة القيم والمبادئ .
  • التعرف على نواحي القوة والضعف في الذات .
  • التعلم من الأخطاء .

شاهد أيضاً

لتقوية علاقتك بشريك حياتك هناك بعض القواعد الهامة التي عليك معرفتها.. إقرأ التالي

عليك أن تسأل نفسك كثيراً ما الذي ينقصنك لتقوية علاقتك بشريك حياتك ولتظل دائماً قوية وسعيدة؟ …

فوائد السفر كثيرة ومدهشة… تعرّف عليها واجعل السفر جزء من روتين حياتك!

السفر من النشاطات الهامة والفعالة وكلها فوائد، ولكن يجب أن نوضح ما هو السفر أو …

اترك تعليقاً