الإثنين , 19 نوفمبر 2018
الرئيسية / تنمية بشرية / التأمل الذهني يُحسِّن حياتك بـ 3 دقائق فقط في اليوم !

التأمل الذهني يُحسِّن حياتك بـ 3 دقائق فقط في اليوم !

إن ممارسة التأمل الذهني الذي يساعدك على تغيير نمط حياتك للأفضل أسهل مما تعتقد. لقد أوصى به الكثيرين في السنوات القليلة الماضية, وأقسم بفعاليته أهم رجال الأعمال، كما تُكرَّس له مؤتمرات كاملة. ولكن لمجرد أنك سمعت عن التأمل الذهني لا يعني أنك لا تزال لديك بعض التساؤلات عنه.

هل هو مجرد أحدث موضة في عالم الرفاهية أم أن هناك فوائد حقيقية؟ هل أنا بحاجة إلى مجموعة معينة من المعتقدات الروحية لممارسته؟ وربما أهم تساؤل يدور في أذهان أصحاب المشاريع ضيق وقتهم فهل يملكون الوقت للتأمل؟ إذن إليك الإجابات باختصار.

ما هو التأمل الذهني بالضبط؟

باختصار، يقوم الذهن بالالتفات فقط الى ما هو هنا و الآن. ليس هناك حاجة إلى أي إعتقاد روحي معين أو معدات خاصة. كل ما هو مطلوب هو الرئتين للتنفس و العقل لمراقبتهم, ومجموعة من الأفكار التي تدور برأسك و لكن بدون الحسم فيها. ان الأمر حقا بهذه البساطة.

ما هي فوائده؟

وصف البعض التأمل الذهني بإنه علاج لكل ما تعانيه. ويقول الخبراء أنه يمكن أن يساعد على تقليل مستويات الإجهاد، وزيادة التركيز، والحماية ضد الاكتئاب، وتحسين النوم، ويساعدك على الحفاظ على الوزن بالمعدل الصحي. مما يجعله وسيلة للتطور وزيادة الأرباح والنجاح.

كل هذا قد يبدو جيدا جدا بحيث لا نكاد نصدقه، ولكن معظم هذه الفوائد تدعمها دراسات جادة قام به علماء كثيرين. ولا عجب أن العديد من الشخصيات البارزة، مثل ريتشارد برانسون, مارك بينيوف, أوبرا وينفري, وأريانا هافينغتون، أقسموا على فعاليته.

التأمل الذهني

كم من الوقت أحتاج إلى التأمل كل يوم؟

كم من الوقت لديك؟ أظهرت الدراسات العلمية تغيرات في العقل يمكن قياسها عند الإلتزام بممارسته 20 دقيقة يوميا. ولكن كما يشير البعض إلى أن “أي قدر من التأمل هو أفضل من لا شيء.”

إذا كنت لا تملك سوى 20 دقيقة في اليوم، قم به لمدة 20 دقيقة. إذا كانت فقط 10 دقائق، أو حتى ثلاث دقائق هي كل ما لديك، إذن فثلاث دقائق من التأمل، أفضل بكثير من عدم القيام به مطلقا. كما أنه ليس عليك الجلوس في هيئة القرفصاء على وسادة في غرفة صامتة. التأمل يمكنه أن يتم بسهولة حتى في أكثر الأيام ازدحاما.

ليس عليك أن تترك العالم وراءك، وتبحث عن أماكن الخلوات التي لا نهاية لها، وليس عليك الجلوس لمدة ست ساعات في اليوم. في الحقيقة، يمكنك التسلل في لحظة لممارسة التأمل الذهني ببساطة عن طريق إعطاء نفسك بضع ثوان للتنفس بوعي قبل الإجابة على الهاتف أو من خلال التوقف عن التركيز بشكل كامل على ما يدور في ذهنك أثناء تناول كوب من الشاي.

كيف أبدأ؟

البداية سهلة جدا, هناك عدد كبير من أدوات و موارد التأمل متاحة على الإنترنت في المواقع و التطبيقات سهلة الاستخدام.

و قد أفاد المبتدئين في ممارسة التأمل إنخفاض شعورهم بالتوتر حتى عندما يواجهون بعض المواقف الصعبة, و ذلك بعد ثلاث جلسات من التأمل لمدة 25 دقيقة فقط. هذا يعني أنه يمكنك أن تجعل نفسك أكثر تركيزا و مرونة في وقت قياسي.

شاهد أيضاً

الكسل من أهم عوائق النجاح… كيف تتغلب عليه بـ11 خطوة؟!

الكسل هو الرغبة في أن تكون خاملا، ألّا تفعل شيئا وتقوم بذل أي جهد. إنها …

ماذا تفعل في أول عام من الزواج ؟ إليك نصائح رائعة لتجديد الشعور بالسعادة والحب

بعد أن تمر شهور في التخطيط لحفل الزفاف، ويتم الزواج أخيرا قد تجد نفسك تشعر …

تعليق واحد

اترك تعليقاً