الثلاثاء , 23 أبريل 2019
الرئيسية / سوالف متنوعة / منوعات / التصوير الفوتوغرافي واختراع الكاميرا تاريخ طويل من المحاولات والإنجازات..

التصوير الفوتوغرافي واختراع الكاميرا تاريخ طويل من المحاولات والإنجازات..

يرجع تاريخ التصوير الفوتوغرافي إلى آلاف السنين، حيث أنه فن وعلم لم يأتي وليد الصدفة، إنه تكنيك له أصول وفنيات وامتزج حديثاً بتقنيات كبيرة. إلا أنه ظهر بعد أعوام طويلة على اكتشاف الصورة الفوتوغرافية في النصف الأول من القرن التاسع عشر وبالتحديد في عام 1839..

كيف ظهر التصوير الفوتوغرافي ؟

جاءت المحاولات الأولى بهذا الإتجاه تالياً في النصف الثاني من القرن نفسه أي في عام 1861 لكن نقطة الصراع وحقيقة المفاضلة بين التصوير الفوتوغرافي وفن الرسم ظلت قائمة ولم يكن محض مصادفة لا سيما أن الهدف الأول لرواد التصوير قد تجسد في محاولاتهم ابتكار طرق تقنية بإمكانها اعطاء الشكل والنموذج الفوتوغرافي وألوانه الطبيعية مثل لوحة الرسم، ولهذا فإن مواقف الرسامين وقتذاك تجاه فن التصوير كانت متباينة حقاً.

وعلى سبيل المثال فإن رسام المواضيع التأريخية الفرنسي (باول ديلاروخ) 1797 ـ 1856 ولدى سماعه نبأ اكتشاف طريقة محسنة في التصوير هي طريقة (ديكرا) أعلن أن الرسم قد مات منذ اليوم الأول للاكتشاف، أما زميله الرسام الفرنسي (يوجيف ديلاكروا) 1798 ـ 1863 فقد وظف تلك الطريقة الجديدة لخدمة دراساته التخطيطية بفن الرسم وهكذا استمر.

لقد كان المصورون الفوتوغرافيون منذ أواسط القرن التاسع عشر منشغلين في البحث والعمل الجاد لإيجاد أفضل الطرق من أجل التوصل الى مسألة إسقاط ألوان الطبيعة بوضوح تام على الصورة و كانت تلون  الصورة بالفرشاة ولسبب نفسه نادراً ما كان باستطاعتهم بلوغ الغاية في نقل ألوان الطبيعة كما هي عليه في الواقع على الصورة الفوتوغرافية.

إلا أن التطورات العلمية اللاحقة في النصف الثاني من القرن التاسع عشر كما ذكرت قد أسهمت في تذليل الكثير من الصعاب في اكتشاف هذا الهدف في التصوير الفوتوغرافي خاصة عندما شاهد الجمهور أول صورة فوتوغرافية ملونة في عام 1861.

ونجد ان الكثير من الافراد كانوا منذ قديم الأزل والناس في تسابق وشوق لتجسيد صورهم او يرغبون في الحصول علي صور لهم و الاحتفاظ بها بشكل دائم، كانت فرصته الوحيدة هي رؤية نفسه في انعكاس الماء او ما شابه ذلك من ادوات تعكس الضوء.

بدايات التصوير

في الحقيقة كانت اول بدايات التصوير فن الرسم والرسم الغرافي او مايعرف بالجرافيك.
(الرسم التجسيدي  للاشخاص) وكانت تقنية لا يحسن استخدامها الا الرسامين وليس الرسامين فقط بل المهرة منهم.

camerat_qw-600x330

ظهرت الكاميرات الفلمية الفوتوغرافية لتفتح للعالم ابوابا اوسع لتقنية التصوير الضوئي.
وقد اعتبرت من اعظم الاختراعات واجملها فهي تتيح لنا التصوير بدقة كبيرة بمجرد ظغطة زر.

عرف الناس تقنية الكاميرات الفلمية وهي عبارة آلة بها عدسة حيث تقوم بفتح وغلق
فتحة صغيرة وتقوم العدسة بعمل احتواء كامل للمنظر , فاذا ما دخل الضوء الى الكاميرا
تقوم بطباعة الضوء والتفاوت الضوئي على فلم معين.

ظهور الكاميرات الديجيتال

و اخيرا تتطور الامر في ذلك العصر لظهور الكاميرات الديجيتال ذات التقنيات التصويرية العالية و الفوتوشوب لتظهر الصور بانقي و اجمل شكل دون شوائب بل و ربما ايضا تصحح العيوب لتظهر بمظهر كامل من كل شئ فلا يوجد عيوب فهي درجة من المثالية التي يرغب بها الفرد .

تطور تقنية التصوير الرقمي منذ اختراع البث التلفزيوني 1951 م

يتم تحويل الصورة الضوئية الى حزمة من الاشارات الكهربائية الرقمية وتم البدء بالبث التلفزيوني الى ان تطورت كاميرات الديجيتال وبالتحديد في فترة الستينات حيث طورت وكالة ناسا تلك التقنية واستعملتها في التصوير عبر الفضاء ,فتتم عملية التصوير وارسال الاشارات الرقمية الى الأرض.
ففي ذلك الوقت كانت الحاسبات في تقدم وتمت معالجة الصور وعرضها ومعالجتها على الحواسيب ,في بداية ومنتصف السبعينات قامت شركة (كوداك) بانتاج اول كاميرا رقمية حيث اخترعوا محسسات رقمية بالميجا بيكسل و كانت تعرض الصور على الحاسب او التلفاز وبذلك بدأت فترة عهد جديد من التصوير الضوئييرجع تاريخ التصوير الفوتوغرافي إلى آلاف السنين، حيث أنه فن وعلم لم يأتي وليد الصدفة، إنه تكنيك له أصول وفنيات وامتزج حديثاً بتقنيات كبيرة. إلا أنه ظهر بعد أعوام طويلة على اكتشاف الصورة الفوتوغرافية  تطورت بعد ذلك الكاميرات الرقمية وازدادت بالتطور خلال فترة التسعينات رغم وجود الكاميرات الفلمية.

شاهد أيضاً

أنواع الزيوت واستخداماتها

أنواع الزيوت واستخداماتها

أنواع الزيوت واستخداماتها وفوائدها من خلال موقع سوالفنا، تلك التي تتنوع ما بين زيوت حيوانية، …

طريقة تخزين الرمان

طريقة تخزين الرمان وتعرف على فوائده العديدة

طريقة تخزين الرمان هي الأفضل والأكثر تناسبًا في عملية التخزين قبل نفاذة من السوق، فالرمان …

اترك تعليقاً