السبت , 19 يناير 2019
الرئيسية / الصحة / التغذية والأنظمة الغذائية / الدهون ينظر إليها معظمنا كشيء مُضر ولكنها في الحقيقة مفيدة… كيف ذلك!!

الدهون ينظر إليها معظمنا كشيء مُضر ولكنها في الحقيقة مفيدة… كيف ذلك!!

كيف يمكنك أن تختار بين الخيارات الغذائية المتاحة أمامك في ظل وجود العديد من النصائح الصحية المتضاربة في الوقت الحالي؟على سبيل المثال، ظلّت الدهون لسنوات تُرى كشيء ضار وسبب جذري لأمراض القلب والسمنة وارتفاع الكولسترول في الدم، على الرغم من أن الدراسات العلمية الحالية تظهر أن هناك فوائد كثيرة من تناول الدهون ، لذلك حان الوقت لنبدأ إعادة النظر في ذلك من أجل جعلها جزءًا أساسيًا من نظامنا الغذائي.

ونذكر فيما يلي فوائد الدهون :

1-ضرورية لصحة المخ:

هل تعلم أن أنسجة المخ تتكون من 60٪ تقريبًا من الدهون؟ حيث أنه عند اتباع نظام غذائي منخفض الدهون فذلك في الواقع يقلّل من المواد الأساسية التي يحتاجها المخ ليعمل كما ينبغي.

أنا لا أتحدث فقط عن الأحماض الدهنية الأساسية وأوميغا 3 التي يختلق الناس بسببها عناوين مثل (وجِدت دهون في طعام مثل السلمون والأفوكادو والمكسرات)، ولكن أيضًا بعض من الدهون المشبعة التي قيل لنا تجنبها لسنوات عديدة، بما في ذلك الحيوانية الطبيعية.

الفيتامينات الأساسية مثل فيتامين أ ،د ،ه ،ك ليست قابلة للذوبان في الماء وتستلزم دهون حتى تعمل على نقل هذه الفيتامينات وبالتالي امتصاصها من قبل الجسم. فمن الجدير بالذكر أن هذه الفيتامينات بالغة الأهمية بالنسبة لصحة المخ والعديد من الأجهزة الحيوية الأخرى في الجسم.

يوصف فيتامين د على نطاق واسع باعتباره عنصرًا هامًا في تقليل مخاطر الإصابة بمرض الزهايمر والشلل الرعاش والاكتئاب واضطرابات أخرى خاصة بالمخ. ويقال أن أوميغا 3 تنمّي  الوظيفة العقلية وكذلك تحسّن المزاج.

2- المحافظة على الرئة لتعمل بشكل صحيح:

الرئة مغطاة بمادة مكونة بالكامل تقريبًا من الدهون المشبعة. يفتقر الأطفال الذين يتم ولادتهم قبل الأوان لهذه المادة فيتم إعطاءهم بدلاً منها مادة تسمى” خافض التوتر السطحي” للحفاظ على عمل رئتهم بشكل صحيح.

عدم وجود ما يكفي من الدهون المشبعة، من الممكن أن يعرّض الرئتين للخطر.حيث تجرى بعض الدراسات في الوقت الحاضر حول العلاقة بين الاستهلاك المنخفض للدهون المشبعة والربو نتيجة لانحلال هذه الطبقة الدهنية.

3- تعزيز الجهاز المناعي الخاص بك

ذكر الدكتور مايكل والدكتورة ماري إيدز في كتابهم “السعرات الحرارية الجيدة والسيئة” الذي يتكلم عن الدور الذي تلعبه الدهون المشبعة الموجودة في الزبدة وزيت جوز الهند في مجال الصحة المناعية، مشيرًا إلى أن “فقدان كمية كبيرة من الأحماض الدهنية المشبعة الموجودة في خلايا الدم البيضاء يعيق قدرة تلك الدهون على الإدراك والقضاء على الميكروبات الخارجية، مثل الفيروسات والبكتيريا والفطريات.

4-جيدة لقلبك

تم القيام بالعديد من الدراسات حول فوائد تناول الدهون المشبعة، تلك التي قيل لنا أن نتجنّبها منذ أمد طويل يقدّر ب50 عام أو أكثر. وركزت دراسة واحدة بالأخص على سكان جزر المحيط الهادئ الذين يتناولون ما يصل إلى 60٪ من وجباتهم على شكل زيت جوز هند مشبع دون التعرض للإصابة بأمراض القلب.

بالإضافة إلى أنها توفر ضعف الطاقة الحرارية التي توفرها الكربوهيدرات – حيث تقدّر بحوالي 9 سعرات حرارية لكل غرام من الدهون مقابل 4 سعرات حرارية لكل غرام من الكربوهيدرات. لذلك فالدهون لن تمدك فقط بالطاقة لفترة أطول ولكن سوف تساعدك أيضًا على تناول كميات أقل من الطعام حيث أنها تحافظ على بقائك شبعان.

عليك أن تمتنع عن المتحولة منها. حيث أنها المواد المضرّة الحقيقية التي تصنع عن طريق إضافة ذرات الهيدروجين إلى الدهون المشبعة خلال عملية التسخين. فالدهون المعالجة لا فائدة منها سوى جعل الأطعمة الضارة تستمر لفترة أطول على الرف.

لذلك اجلب مجموعة من جوز البندق، واستمتع بقطعة من سمك السلمون المطبوخ بقليل من زيت الزيتون والزبدة وأضف القليل من زيت جوز الهند وذلك لتستمتع بوجبة صحية فيها ما يكفي لجسمك من الدهون.

 

شاهد أيضاً

5 نصائح بسيطة للحصول على بطن مشدودة وممشوقة

يمكنك أن تحصل على بطن مشدودة ومسطحة والتخلص من الدهون الزائدة فى بطنك، لكن هذه …

المشروبات الساخنة التي سترغبين فى تناولها فى الشتاء

إليكِ أهم المشروبات الساخنة التي عليكِ شربها في الشتاء 1 – شيكولاته لاتيه : من أفضل …

اترك تعليقاً