الأحد , 19 مايو 2019
الرئيسية / تنمية بشرية / السعادة كنز ومطل كل إنسان… كيف تعمل من أجل تحقيقها! إليك أبسط الطرق

السعادة كنز ومطل كل إنسان… كيف تعمل من أجل تحقيقها! إليك أبسط الطرق

السعادة كنز يبحث عنه الكثيرين من الناس و يعمل من اجل تحقيقه منهم من يري سعادته في المال او في السفر اخرون يجدون السعادة في العمل او في وجود من يحبونهم معهم كلا منا يبحث عن السعادة في الطريق الذي يمثله او يعكس شخصيته .

وهناك بعض الخطوات من اجل تحقيق السعادة المرجوة و الوصول اليها لتنعم بحياتك مهما كانت ظروفها ابحث عن السعادة.

  1. تحكموا بسعادتكم

    الكثير من الناس ليسوا سعداء بحياتهم، فالعمل الذي يقومون به لا يرضيهم، ولديهم مشاكل مع شريك الحياة، ولم يعد يعجبهم مكان سكنهم.. لكنهم بدلا من أن يقدموا على ترك العمل الذي يشعرهم بالتعاسة والبحث عن آخر، أو مواجهة شريك حياتهم، أو تغيير سكنهم، فإنهم يعمدون إلى الشكوى من سوء حظهم ومصيرهم الذين هم في الحقيقة ضحية له بسبب عدم امتلاكهم المقدرة على التحرك.
    إن العديد من الدراسات النفسية والاجتماعية تؤكد اننا يمكن ان نؤثر في مصيرنا، فكل إنسان في النهاية مسؤول عن تصرفاته، حيث يمكننا عبر الأفعال التي نقوم بها أن نغير الواقع الخاص بنا، وبالتالي التأثير في كل ما يتعلق بحياتنا أكثر مما نظن للوهلة الأولى.

  2. لا تستسلموا

    فإننا نشعر أحيانا بأن العالم كله قد تآمر علينا. فحين نقرر الاستقالة من العمل قد نفاجأ برفع ايجار سكننا، وبالتالي لا نستطيع السماح لأنفسنا بفقدان الدخل الشهري الدائم، وعندما نقرر التخلي عن الشقة الصغيرة التي نسكن فيها والانتقال إلى منزل اكبر، نفقد فجأة العمل ونفقد الأموال اللازمة لشراء البيت الكبير، لذلك نستسلم أمام هذا الواقع.
    إن الخطأ من جديد يكمن في تصرفنا، فهل من المعقول أن الصدف اعطت للناس السعيدين حظا اكبر منا؟ باختصار إنهم كافحوا ولم يستسلموا عند ظهور العقبة الأولى.

  3. لا تخشوا المخاطرة

    كي نحقق النجاح فيما نريده على الرغم من كل المصاعب، علينا تعلم القاعدة الثالثة التي يتبعها الناس السعيدون، وهي عدم الخوف من الإقدام على فعل شيء غير اعتيادي، ومحاولة المخاطرة والاستفادة من الفرصة الغير المنتظرة التي تتاح لهم.
    في داخل كل منا صوت ينصحنا بان نبقى في الخلف وبأن لا نتقدم نحو المخاطرة، غير انه بذلك يمنعنا عمليا من إيجاد الطريق الجديدة نحو السعادة.

  4. ثقوا بحدسكم

    يمكن ان يساعد الحدس كثيرا في الوصول إلى السعادة، غير أنه يتعيَّن الإنصات إليه بانتباه مثل الإنصات إلى الصديقات والأهل أو شريك الحياة، لذلك عندما نعثر مثلا على عمل نحلم به يؤمن السكن أيضا، يجب أن لا نتأثر بالحجج التي تقول لنا بان ذلك سيتطلب منا الانتقال إلى نهاية العالم، بل الإنصات إلى مشاعرنا وأحاسيسنا الخاصة .  

  5. تعاملوا بإيجابية مع الآخرين 

    سعادة الإنسان ترتبط إلى حد كبير بنوعية علاقاته الإنسانية، ومن الملاحظ ان السعداء يتقنون التعامل بشكل جيد مع الآخرين في مختلف الأوضاع، وهم يطبقون في تعاملهم مبدأ سهلا تصيغه (هيثر وآني) بالعبارة التالية «ركزوا على ما يجمعكم بالآخرين ولا تبرزوا الفروقات».download (2)
    العمل بهذا المبدأ يجعلكم منطقيا تتجنبون الكثير من الخلافات في العمل أو مع الجيران وفي الأماكن الأخرى، لذلك قد لا يبدو لكم مديركم في العمل فظا جدا بعد ذلك، ويمكنكم التحدث معه عن الاهتمامات والهوايات المشتركة بينكما.

  6. ركزوا على الإيجابيات

    قاعدة «مع الابتسامة تسير كل الأمور بشكل أفضل» من القواعد الرئيسية للتصرفات التي تؤمن السعادة، لأنها تنصح بالنظر بايجابية إلى الأمور. و ان السعداء هم من النوع المتفائل، ويعرفون كيفية التخلص من الهموم والمخاوف، على خلاف المتشائمين الذين ينتظرون ما هو سيئ من هذه الحياة، الأمر الذي سيحدث لهم على الأرجح عاجلا أم آجلا. ولهذا يجب الاعتياد على البحث عن ما هو ايجابي في مختلف الأوضاع الحياتية، وليس عن النواحي السلبية، الأمر الذي إذا تحقق سيجعلنا نصادف الأحداث غير المسرة في حياتنا بشكل اقل.
    ووفق هذه القاعدة فبدلا من التركيز في العمل على المدير السيئ، لنحاول التركيز على بقية الزملاء في العمل والذين هم ممتازون، أما في البيت الصغير فبدلا من اليأس من وضعنا فلنفرح بأننا ندفع إيجارا اقل.
    الايجابيات يمكن العثور عليها في كل مكان، والمطلوب فقط توفر الرغبة بذلك. 

  7. اعملوا ما يفرحكم 

    هذه القاعدة في التصرف هي الأكثر سهولة، فهي تدعو إلى الاهتمام بشكل كامل بالأشياء التي تجلب الشعور بالسعادة، غير أن هذا الأمر يفترض بان نكون واعين لما يجعلنا سعداء، الأمر الذي لا يعتبر سهلا. فالبعض يكونون أكثر سعادة عندما يكونون في العمل، في حين يكون آخرون سعداء عندما يرتاحون أثناء مشاهدة التلفزيون، والبعض الآخر أثناء السفر.
    و ان المصدر الأقوى للسعادة يكمن في التواصل مع الناس، سواء كانوا أصدقاء أو أفرادا من العائلة أو شركاء مقربين، و ان تجميع الثروة لا يجعل الناس أكثر سعادة إنما تجعلهم يطالبون بالمزيد منها.

شاهد أيضاً

الكسل من أهم عوائق النجاح… كيف تتغلب عليه بـ11 خطوة؟!

الكسل هو الرغبة في أن تكون خاملا، ألّا تفعل شيئا وتقوم بذل أي جهد. إنها …

ماذا تفعل في أول عام من الزواج ؟ إليك نصائح رائعة لتجديد الشعور بالسعادة والحب

بعد أن تمر شهور في التخطيط لحفل الزفاف، ويتم الزواج أخيرا قد تجد نفسك تشعر …

اترك تعليقاً