الثلاثاء , 16 يوليو 2019
الرئيسية / الصحة / الصحة النفسية / العادات الأسوأ لصحتك النفسية ، إبتعد عنها !

العادات الأسوأ لصحتك النفسية ، إبتعد عنها !

عادة ما يحدث الاكتئاب نتيجة لعوامل خارجة عن سيطرتنا، وفاة أحد أفراد الأسرة، فقدان الوظيفة، أو مشاكل مادية. ولكن الخيارات الصغيرة التي تقوم بها كل يوم قد تؤثر أيضا على مزاجك أكثر مما تتخيل. عاداتك على وسائل الإعلام الاجتماعية ، الروتين اليومي الممل، وحتى الطريقة التي تمشي بها يمكن أن تمتص السعادة من يومك، وأنت قد لا تدرك ذلك. لحسن الحظ، هذه السلوكيات يمكن تغييرها. إقرأ هذه العادات الأسوأ لصحتك النفسية التي تدمر مزاجك الجيد، وما يمكنك القيام به لتعديلها.

العادات الأسوأ لصحتك النفسية

  • تمشي بطريقة خاطئة

العادات الأسوأ لصحتك النفسية

ما تشعر به يمكن أن يؤثر على الطريقة التي تسير بها، ولكن العكس صحيح أيضا. ووجد الباحثون أنه عندما طلب من مجموعة أن تمشي بأكتاف متراخيه، منحنيين، ومع حركات ذراع قليلة، فإنهم شهدوا حالة مزاجية سيئة من أولئك الذين يمشون بطريقة أكثر حيوية. ما هو أكثر من ذلك، فإن المشاركون الذين ساروا بأسلوب مترهل تذكروا أشياء أكثر سلبية بدلا من الامور الايجابية. وهو أكثر عرضة للاكتئاب.

اصنع سعادتك الآن: ارفع ذقنك و اجعل كتفيك إلى الوراء لإبقاء أفكارك في الجانب الإيجابي.

  • تلتقط صور لكل شيء

العادات الأسوأ لصحتك النفسية

محبي إينستاجرام، انصتوا جيداً: قد يعيق التقاط الصور تذكر تلك اللحظات، وفقا لدراسة نشرت في مجلة العلوم النفسية. في هذه الدراسة، قام المشاركون بجولة في المتحف، مع مراعاة بعض الأشياء والتقاط صور للآخرين. بعد ذلك، واجهوا صعوبة في تذكر الأشياء التي صُورت مقارنة مع تلك التي نظروا إليها ولم يلتقطوا لها الصور. عدسة الكاميرا هي الحاجز أمام عينيك ونحن لا ندرك ذلك.

اصنع سعادتك الآن: قم بالتركيز على ما أمامك عند التقاط الصور أو الأفضل من ذلك، لا تقم بالتصوير فقط انظر لها وتمتع بما يحدث. لاحظ جمال اللحظة وشارك فيها. هذه هي الأشياء التي تجعلك أقوى عقليا.

  • لا تمارس الرياضة

العادات الأسوأ لصحتك النفسية

يجب أن تعلم هذا: إذا أصبحت أكثر نشاطا ثلاث مرات في الأسبوع، فإن هذا سيقلل من خطر الإصابة بالاكتئاب بنسبة 19٪، وفقا لدراسة جديدة في الطب النفسي. بعد مراقبة أكثر من 11,000 شخص ولدوا في عام 1958 حتى وصلوا لسن ال 50، وتسجيل أعراض الاكتئاب ومستويات النشاط البدني على فترات منتظمة، وجد باحثون من جامعة لندن وجود علاقة بين النشاط البدني والاكتئاب. الاشخاص الذين كانوا يعانون من الاكتئاب كانوا أقل نشاطاً، في حين أن أولئك الذين كانوا ناشطين كانوا أقل عرضة للاكتئاب. في الواقع، في كل مرة كانوا نشطين، انخفض خطر الاكتئاب 6٪.

اصنع سعادتك الآن: فقط اخرج وتحرك. وليس من الضروري أن يكون ذلك لفترة طويلة,تستطيع السير على الأقدام إلى الأماكن القريبة التي تود الذهاب لها إن أمكن، صعود الدرج، ممارسة أي نشاط سوف يساعدك على الحفاظ على نشاط عقلك.

  • أيضاً من العادات الأسوأ لصحتك النفسية أنك تأخذ الحياة على محمل الجد

العادات الأسوأ لصحتك النفسية

لقد حان الوقت للعثور على بعض الطرق التي تجعلك تضحك أكثر, فهناك العديد من الدراسات التي تبين فوائد الضحك لصحتنا وهذا يشمل الصحة العقلية. الضحك هو الدواء السريع للقلق و الاكتئاب.

اصنع سعادتك الآن: اسعى إلى الفكاهة كل يوم. شاهد برنامج تلفزيوني مضحك، أو اقضي بعض الوقت مع الأصدقاء الذين يجعلونك تبتسم. يمكنك أن تحاول ممارسة  العمل التطوعي مع الاطفال، فهم حقا مصدر السعادة في الكون.

  • لا تجلس بمفردك أبداً

العادات الأسوأ لصحتك النفسية

بين الأطفال، والعمل، والزواج، وغيرها من الأنشطة، لا يمكنك العثور بينها على لحظة لتكون وحدك. يؤكد العلماء أهمية إيجاد الوقت لنفسك، سواء كان ذلك 10 دقائق، ساعة، أو يوم. من دون تخصيص الوقت للقيام بأشياء لنفسك، فإن الاكتئاب والقلق سيتسللوا إليك.

اصنع سعادتك الآن: خصص بعض الوقت لنفسك. والأهم من ذلك، انتظم و استمر عليه.

  • لا تتحدث إلى أي شخص

العادات الأسوأ لصحتك النفسية

إذا كنت تستخدم الرسائل النصية، الفيسبوك، وسائل الاعلام الاجتماعية الأخرى للبقاء على اتصال مع الأصدقاء في المقام الأول، فأنت لست على اتصال حقيقي معهم. “صفحات الفيسبوك للترفيه,وليست محادثات حقيقية تتيح لنا أن نفهم الناس. كما انها تقلل من تجاربنا و مشاعرنا.

اصنع سعادتك الآن: في نهاية حياتنا عدد متابعينا على وسائل الاعلام الاجتماعية لن يهم، ولكن أصدقاءك هم المهمين. تأكد من تحديد موعد مع صديق أو أحد أفراد العائلة، أو شريك حياتك على الأقل مرة واحدة في الأسبوع.

  • تقوم بالعديد من الاشياء في وقت واحد

العادات الأسوأ لصحتك النفسية

وآخر العادات الأسوأ لصحتك النفسية أنك قد تتناول وجبة غداء على مكتبك، تتصفح الفيسبوك أثناء مشاهدة التلفزيون، تقوم بالعديد من المحادثات باستمرار. تبين البحوث أن على الرغم من أن العديد من الناس يعتقدون انهم يكونوا أكثر إنتاجية من خلال تعدد المهام، ولكن هذا ليس واقع الحال، لإن ذلك يتسبب في زيادة التوتر، زيادة غفلتنا عما يحيط بنا، وعدم القدرة على التواصل بشكل فعال.

اصنع سعادتك الآن: ان الأمر بسيط جدا: إطفيء الهاتف، والتلفزيون، وانتبه الى ما يقوم به الناس وما يدور من حولك. اسمح لعقلك بملاحظة كل ما يحدث لك في الوقت الحالي (ولكن ليس مشاركته على وسائل الإعلام الاجتماعية) قد يكون ذلك أفضل شيء يمكنك القيام به لصحتك النفسية.

شاهد أيضاً

كل ما تود معرفته عن المهدئات

كل ما تود معرفته عن المهدئات من أنواع وأضرار مع كيفية العلاج

كل ما تود معرفته عن المهدئات فهي دواء ولكنه من نوع خاص فاستخدامه بكثرة يجعل …

كيف أصبح شخصية جريئة

كيف أصبح شخصية جريئة واثقة من نفسها

كيف أصبح شخصية جريئة واثقة من نفسها؟ سؤال يراود بال الكثير بالأخص من تربوا في …

اترك تعليقاً