السبت , 19 يناير 2019
الرئيسية / الصحة / النوم القليل يؤذي صحتك ومظهرك، لنرى كيف يحدث ذلك وكيف نتجنبه !!

النوم القليل يؤذي صحتك ومظهرك، لنرى كيف يحدث ذلك وكيف نتجنبه !!

من المعروف أن عدد ساعات النوم الموصى بها في اليوم هي حوالي 7 ساعات ونصف، ولكن بعض الناس قد ينامون أقل من ذلك. فمن المهم أن يكون لديك جدول نوم منتظم لأنه سوف يعود على صحتك بالنفع. كما أن البقاء حتى وقت متأخر مضر لصحتك إذا كنت تفعل ذلك بصفة متكررة.

بحث العلماء عن مخاطر النوم القليل وهي كالتالي:

1- قد يسبب تلف الجهاز المناعي

أجرى الباحثون دراسة في جامعة تكساس على تأثير عدم انتظام النوم على الجهاز المناعي. حيث تم تنفيذ تجارب وضحت أن الإفراط في إنتاج الخلايا اللمفاوية الناجمة عن عدم انتظام دورة النوم يمكن أن يؤثر على الجهاز المناعي. فقد يسبب رد فعل مثل الالتهاب. ولكن حينما تصبح هذه الحالة مزمنة فإن ذلك من الممكن أن يؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض مثل مرض السكري والسرطان وأمراض القلب والتهاب المفاصل الروماتويدي وغيرها.

النوم

2- تلف خلايا الدماغ

كم مرة بقيت مستيقظًا حتى وقت متأخر للتحضير للإختبار أو لإكمال مشروع للعمل؟ وربما حرصت على تناول الكافيين و أنواع مختلفة من المنشطات لتبقى مستيقظًا. بعد إجراء التجارب على الفئران أكّد العلماء والباحثين أن الحرمان من النوم  يتلف الجزء المسؤول عن الإنتباه والتفكير في الدماغ نهائيًا. وهذا التلف لا يمكن إصلاحه ولا يتم علاجه.
وفي تجربة أخرى في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا ، وجد الباحثون أن النوم يمكن أن يساعد على تعزيز قدرة التعلم. لذلك فإن حرمان الدماغ من هذه الراحة الضرورية ، في الواقع يعمل على تقليل قدرة العقل على التعلم.

النوم

3- زيادة الوزن

إذا كنت قلقًا بشأن وزنك فإن البقاء حتى وقت متأخر في الحقيقة ليس فكرة جيدة. أولاً حينما تبقى مستيقظاً لفترة أطول فبالتأكيد ستشعر بالجوع، وبالتالي ستضطر أن تأكل شيئًا. نجد أن من أكثر العمليات أهمية في جسمك هو التمثيل الغذائي بجسمك. فعندما لا تحصل على قسط كاف من النوم سوف يؤثر ذلك على هذه العملية ويعمل على إبطائها. حيث وجدت الدراسات أن الناس الذين يحصلون على 6 ساعات فقط من النوم يوميًا تزيد لديهم فرص زيادة الوزن بنسبة 30% مقارنةً بأولئك الذين يحصلون على كمية طبيعية من النوم تبدأ من 7 إلى 8 ساعات.

النوم

4- الإصابة بالتجاعيد

البقاء حتى وقت متأخر و تقليل كمية النوم يؤثران على بشرتك بشكل كبير. والسبب وراء ذلك بسيط حيث أن أحد أهم الهرمونات التي ينتجها الجسم عند التوتر هو الكورتيزول. وهو هرمون خطير للغاية لأنه مرتبط بضعف خلايا الجسم. وبالإضافة إلى ذلك، فإننا كلما تقدمنا في العمر كلما زاد إنتاج الكورتيزول. وعليك أن تعرف أيضًا أن بروتين الكولاجين (يشكل حوالي 90% من الجلد) وهو ما يحافظ على قوة الجلد، ولكن يتم إتلاف ذلك البروتين من قبل هرمون الكورتيزول. والنتيجة هي الحصول على الكثير من التجاعيد والهالات السوداء تحت العينين وبهتان البشرة.
وحتى نتجنّب حدوث ذلك علينا الحصول على قسطًا كافيًا من النوم مما يؤدي إلى إنتاج هرمون النمو الذي يساعد على مكافحة الآثار الكارثية لهرمون الكورتيزول.

النوم

5- الإصابة بالإجهاد

قامت الأكاديمية الوطنية للعلوم في الولايات المتحدة الأمريكية بإجراء بحث رائع عن كيفية تأثير قلة النوم على حياتك وعلى وظائف الجينات بجسمك. حيث تم استنتاج أن البقاء حتى وقت متأخر من الليل والحصول على نوم أقل يؤثر تأثيرا ضارًا على حوالي 700 جينًا في جسم الإنسان، مما يؤثر بشكل سلبي على عملية التمثيل الغذائي والذي يؤدي بدوره إلى الإصابة بالإجهاد. وكذلك فإن الأبحاث الأخرى أكّدت أن الحدّ من النوم يسبب تغيّرًا في مستويات الهرمونات مما يشكّل صعوبة في التعامل والتأقلم مع التجارب العاطفية السيئة، وذلك أيضًا يسبّب التوتر والقلق.

ووفقًا لما قرأت في هذا المقال فإن البقاء مستيقظًا حتى وقت متأخر لا يستحق كل هذه الأضرار والمخاطر. لذلك من الضروري أن تنتظم في دورة نومك.

شاهد أيضاً

طرق لتسكين آلام الأسنان

طرق لتسكين آلام الأسنان

طرق لتسكين آلام الأسنان تلك الآلام التي من الصعوبة تحملها، والتي تشل حركة الجسم بأكمله …

أسباب فقر الدم

فقر الدم أسبابه وأعراضه

فقر الدم وما يصاحبه من أسباب وما هي أعراضه سوف يقدمها سوالفنا خلال مقالنا هذا، …

اترك تعليقاً