الجمعة , 18 يناير 2019
الرئيسية / الصحة / راحة البال والهدوء من أهم أهداف الحياة السعيدة… كيف تحققهما؟ إقرأ هذا المقال

راحة البال والهدوء من أهم أهداف الحياة السعيدة… كيف تحققهما؟ إقرأ هذا المقال

فيما يلي نذكر لك بعض الطرق الفعّالة للحصول على راحة البال والهدوء الداخلي لإن صحتك النفسية هامة جداً :

1- التنفس العميق

عند التركيز على تنفسك يتنبّه عقلك إلى هذه عملية فيفكّر فقط في استنشاق الهواء  وإخراجه. تنفّس بطريقة طويلة وعميقة خمس مرات مع التركيز على الرئتين و الحجاب الحاجز”الطبقة العضلية التي تفصل بين الصدر والبطن”. حيث أن تلك وسيلة سريعة وسهلة للشعور بالهدوء وراحة البال .

 

2- المشي

الخروج في الهواء الطلق يمكن أن يخلق لك عالم صحي حيث تنعم براحة البال. لذلك خذ استراحة واخرج وتمتّع بالمشي خاصة عندما تكون الشمس مشرقة.

3- الإستمتاع بالطبيعة

تركيزك الزائد على حياتك اليومية وهمومك وضغوطاتك يؤثر عليك بشكل سلبي. ولهذا السبب عليك قضاء بعض الوقت بعيدًا عن كل ذلك، حتى تستمتع بالطبيعة الخلابة والحدائق الساحرة وكذلك زقزقة الطيور فكل هذا من شأنه أن يجعلك تنعم بالسلام والهدوء الداخلي.

راحة البال

4- اللعب مع الحيوانات الأليفة

امتلاك أي نوع من الحيوانات الأليفة واللعب معها يعتبر وسيلة رائعة لتخفيف التوتر بشكل كبير. سواء كانت قطة أو كلب أو حتى طائر فهم يجعلونك تشعر بالمحبة والسلام.

راحة البال

5-  الرضا والقبول

إن الرضا أمر ضروري من أجل الحصول على راحة البال. حيث أن قبول الواقع والشعور بالرضا حيال ما نملكه تعتبر الوسيلة الأكثر فعالية حتى تنعم بالسلام الداخلي. وكذلك عليك تقبّل أن هناك أمور لا يمكن السيطرة عليها في الحياة.

6- حب الذات

كلما أحببنا أنفسنا كلما كانت لدينا فرصة أكبر لتحقيق راحة البال. فعلينا تقبّل أنفسنا مهما كانت شخصياتنا وأشكالنا حتى نشعر بالسكينة و السعادة. وهي أيضًا وسيلة رائعة للشعور بالأمان والطمأنينة.

7- حس الدعابة

إضحك باستمرار، فإننا نتصوّر العالم مكانًا أفضل حينما نرى الجوانب المضحكة في الحياة. ومن الضروري ذكر أن الضحك يعتبر مضاد للقلق والإجهاد حيث يتم إفراز هرمونات تعزّز عملية الاسترخاء.

8-  التعبير عن الرأي

لا تخف ولا تخجل من أن تقول ما تفكّر به للتعبير عن نفسك وعن رأيك. حيث إنّك إذا استمريت في كبح ما في داخلك سوف تصاب بالإحباط والضغط النفسي.

راحة البال

9- تخصيص وقت للمرح

إن تخصيص بعض الوقت لنفسك حتى تمارس أي نشاط تحبه يعتبر ضروري للغاية فأنت بذلك ترفّه عن نفسك وتُخرِج ما بداخلك دون التفكير في أي شيء آخر وكل هذا يعتبر وسيلة للتخلّص من التوتر والقلق والحصول على راحة البال والسلام. فإن التوازن في الحياة أمر بالغ الأهمية.

10- عدم الشعور بالذنب

إن الشعور بالذنب يضع عليك ضغوط لا داعي لها ويمنعك من الحصول على راحة البال فهو من المشاعر السلبية المدمّرة لحالتك النفسية. على الرغم من أنه قد يحفزنا في بعض الأحيان لتحسين أنفسنا ولكنه شعور سيء. لذلك تحدّى نفسك وتصرّف كما ينبغي واتبّع سلوكيات تتّسم بالأدب والرقي حتى تضمن عدم الشعور بالذنب مرة أخرى.

 

11- الشعور بالامتنان والتقدير

إن تقديرنا وشعورنا بالامتنان حيال كل ما نملكه في حياتنا سواء كانت العائلة أم الوظيفة أم أي شيء حتى لو كان صغيرًا، يعزز راحة البال و يذكرنا دائما بالجوانب الإيجابية في حياتنا.

12- التعلّم من الفشل

مما لا شك فيه أن الفشل يبث المشاعر السلبية في نفوسنا ، ولكن في الحقيقة جميع الناس تتعرّض للفشل. فإن الفشل هو الذي يعلّمك ويجعلك تكتسب الخبرة ويفيدك في المستقبل ويشجّعك لتكون شخصًا ناجحًا في حياتك. لذلك يجب أن لا تشعر بالإحباط حينما تفشل.

راحة البال

13- الامتناع عن المقارنة
كل شخص في الحياة يتّبع طريق مختلف عن الآخر لذلك فقيامك بالمقارنة بينك وبين غيرك لن يفيدك على الإطلاق وإنما سيجعلك تشعر بالحقد والغيرة والغضب والكره. لذلك عليك أن تتفادى كل هذه المشاعر السلبية من خلال تقدير ما لديك وأن تكون سعيدًا لغيرك. ركّز على حياتك الخاصة واعمل على تحسينها بطريقتك حتى تتخلّص من التوتر وتنعم براحة البال والسلام الداخلي.

شاهد أيضاً

طرق الحصول على شخصية قوية

طرق الحصول على شخصية قوية لأقوي من شخصيتي

طرق الحصول على شخصية قوية تتمثل في البداية في تقوية القرب والعلاقة مع الله ومن …

طرق لتسكين آلام الأسنان

طرق لتسكين آلام الأسنان

طرق لتسكين آلام الأسنان تلك الآلام التي من الصعوبة تحملها، والتي تشل حركة الجسم بأكمله …

اترك تعليقاً