السبت , 23 يونيو 2018
الرئيسية / تنمية بشرية / زيادة إحترامك لذاتك خطوة أساسية في بناء مستقبلك… إليك 4 طرق لذلك!

زيادة إحترامك لذاتك خطوة أساسية في بناء مستقبلك… إليك 4 طرق لذلك!

يمكن أن يكون من الصعب معرفة ما إذا كان شخص ما واثق حقا من نفسه، أو هو فقط يجيد إخفاء ضعفه. في علم النفس، يستخدم مصطلح تقدير الذات لوصف شعور الشخص العام للذات أو للقيمة الشخصية. إحترام الذات يمكن أن ينطوي على مجموعة متنوعة من المعتقدات مثل رأي الشخص في شكله، معتقداته، عواطفه وسلوكياته. في نهاية الأمر زيادة إحترامك لذاتك يتلخص في مدى ثقتك في نفسك، وحياتك المهنية وعلاقاتك مما يؤدي أحياناً لعدم الشعور بالأمان.

وفيما يلي 4 طرق لمساعدتك على زيادة إحترامك لذاتك والتخلص من انعدام الأمن

  1. توقف عن مقارنة نقاط قوة الآخرين بنقاط ضعفك

عند دخول الأوساط الاجتماعية، ينتهي بنا الأمر إلى الاعتراف بمدى نجاح بعض الأشخاص في القيام ببعض الأشياء، وكيف أننا لا نستطيع أن نفعل مثلهم. “ياللروعة هذا الشخص أفضل بكثير مني في التحدث “، “هذا الشخص يتمتع بالكثير من الثقة”، أو “هذا القائد لديه كثير من الكاريزما والتأثير على الغير”

للأسف، ما لا تدركه هو أنه بغض النظر عن من حولنا، فيجب أن تسعى باستمرار لتحديد ما الذي ينقصك. مع مرور الوقت، لإن المقارنة بينك وبين غيرك تدرب عقلك حرفيا على تجاهل نقاط قوتك، وتضعك في حالة عقلية تسبب التوتر وتلحق الدمار بأدائك.

بدلا من رؤية غيرك على انهم منافسين، فعليك معرفة كيف يمكنك تطوير مهاراتك. وهذا المنظور الجديد سيغير سلوكك الخاص، ويساعد على استرخاء عقلك وتنظيم عواطفك. العقل يتعلم من التكرار، لذلك ابدأ بالقيام بذلك فورا وبمرور الوقت سوف تصبح عملية طبيعة.

  1. الإهتمام برأي الناس فيك أمر جيد، لكن القلق حول ما يعتقدون أمر لا فائدة منه

زيادة إحترامك لذاتك

كثير من الناس يقومون بتحديد مشاعرهم وأفعالهم على أساس كيفية معاملة الآخرين لهم. هم يعتمدون على الآخرين لتحديد قيمتهم الشخصية وتقدير الذات. وهو نمط تفكير محدود لا يعطي لهم أي سيطرة على أي موقف.

للقضاء على هذا، أولا يجب أن تفهم أنك إذا كنت مهتما بشكل عام برأي الآخرين وتتعامل معهم باحترام، فليس هناك ما يمكنك القيام به في الوقت الراهن. ركز دائما على نيتك, إذا كانت صادقة، فببساطة عليك معاملة الجميع بنفس الطريقة التي تتوقع منهم أن يعاملوك بها.

  1. الناس يعرفون عنك أقل مما تتوقع

الناس لا يعرفون عنك الكثير، لا يعرفون مقدار ثقتك بنفسك ولا مقدار الأمان الذي تشعر به. إذا فكرت عكس ذلك ستجد عقلك أصبح حساسا للغاية ليحاول حمايتك وسيكون دائما في حالة تأهب قصوى.

لقد عشت مع هذا لفترة طويلة، لدرجة أنك ترى انعدام الأمن الذي تشعر به ينعكس في كل ما يقوله الناس وكيف يتصرفون. لذلك يمكنك طمأنة نفسك أنه لا أحد يعرف الكثير.

  1. الثقة تُنتزع ولا تُكتسب

الخطوة الاساسية لتغيير الشخصية هي الوعي. ولكن تذكر دائما أن الثقة يتم بناءها بالفعل الذي تقوم به، وليس نتيجة من العدم. توقف عن الاعتماد على نتائج المواقف أو ردود فعل الآخرين لتحديد ما إذا كان يمكنك أن تثق بهم أم لا.

عليك تدريب عقلك على زيادة إحترامك لذاتك دون الحاجة لمعرفة نتيجة ذلك. هذا سوف يعطيك السيطرة الكاملة الشعور بالثقة.

شاهد أيضاً

الكسل من أهم عوائق النجاح… كيف تتغلب عليه بـ11 خطوة؟!

الكسل هو الرغبة في أن تكون خاملا، ألّا تفعل شيئا وتقوم بذل أي جهد. إنها …

ماذا تفعل في أول عام من الزواج ؟ إليك نصائح رائعة لتجديد الشعور بالسعادة والحب

بعد أن تمر شهور في التخطيط لحفل الزفاف، ويتم الزواج أخيرا قد تجد نفسك تشعر …

اترك تعليقاً