الخميس , 22 أغسطس 2019
الرئيسية / المرأة / الأطفال والتربية / كيف أعود طفلي على الهدوء

كيف أعود طفلي على الهدوء

كيف أعود طفلي على الهدوء منذ صغره، من خلال بعض المساعدات التي يتم تقديمها للطفل من قبل الأب والأم أو من يقوم بتربية الطفل لنشوء الطفل في جو سليم سوي يساعد على تعويده على الهدوء الذي يبحث عنه الأهل لطفلهم.

كيف أعود طفلي على الهدوء
كيف أعود طفلي على الهدوء

كيف أعود طفلي على الهدوء

بعض من العادات التي في حال تم إتباعها مع الطفل سينشأ في جو من الهدوء وبالتالي سيتطبع به وسيتعود تلقائيًا على الهدوء.

تعويد الطفل على ضبط النفس

  • البدء في مساعدة الطفل على ضبط نفسه من خلال ترك الحرية له على اتخاذ القرارات التي تتناسب من سنه.

  • قيام الأب والأم بالاستجابة للمواقف العصبية التي يمر بها الطفل من خلال طرق بدورها تقدم النتائج الإيجابية بالأخير.

  • البدء في محاولة إقناع الطفل بأن الصراخ للحصول على أمر ما سيتحول إلى عقاب وحرمان لهذا الأمر إلى الأبد.

  • مع الوقت وما تجربة ما سبق ذكره سيعتاد الطفل على الهدوء بشكل تلقائي.

البدء بتجربة تقنيات الذهن والتأمل مع الطفل

  • على الأم والأب أو من يقوم بتربية الطفل على البدء في الاعتماد على تقنيات الوعي والتأمل بدورها تنمي الوعي الذاتي للفرد.

  • وزيادة الوعي بدوره يغير من مفهوم الطفل إلى البدء باتخاذ الإجراءات دون غضبًا.

  • فيبدأ الطفل على أخذ الوقت الكافي من خلال التعبير عن ما يرغب ويبدأ في تغيير نمط تعبيره عن الأحداث اليومية.

المساعدة على تخطي المزاج الصعب للطفل

  • كيف أعود طفلي على الهدوء من خلال تقديم المساعدة له على تخطي المزاج العصبي الذي يمر به.

  • ويكون ذلك من خلال توفير الأساسيات التي يحتاجها الطفل من الطعام المناسب لسنه، النوم لفترات كافية.

  • أيضًا تخصيص وقت خاص بالطفل مع إظهار الحب والانتباه له.

  • وكلما زاد عمر الطفل كلما حرصنا على التركيز على نقاط القوة في شخصية الطفل.

  • مع البحث عن الصفات الإيجابية بشخصية الطفل والعمل على استمرارها وتطويرها دون أن نترك لها المساحة بالتأثر بالغير.

لعبة الأدوار التي تساعد على التخلص من غضب الطفل

كيف أعود طفلي على الهدوء من خلال لعبة الأدوار، تلك بدورها تساعد على تغيير ردود الأفعال للطفل بالأخص ردود الأفعال الغاضبة للطفل على أن تكون كالآتي:

  • قيام أفراد الأسرة بالقيام ببعض المواقف في المنزل من خلال المساعدة من قبل أشقاء الطفل الأكبر سنًا أو الأصدقاء.

  • تلك المواقف تضع الأهل في مواقف تتطلب منها ردود أفعال من قبل الأطفال.

  • على أن يتم مناقشة ردود الفعل تلك مع الطفل ومن ثم اختيار رد الفعل الأنسب.

  • تلك الطريقة بدورها تساعد الطفل على إعطاءه فرصة للتفكير بشكل أفضل في الموقف لمفتعل من قبل الأهل قبل أن يتعرض له بأرض الواقع.

تقييم نسبة غضب الطفل

كيف أعود طفلي على الهدوء من خلال تقييم نسبة غضب الطفل، من خلال وضع مقياس لنسبة غضب الطفل، تلك الطريقة بدورها تساعد الطفل بإدراك مشاعر الغضب التي يمر بها، على أن يقوم الوالدين باتباع الآتي:

  • استخدام مقياس يعبر عن غضب الطفل مستخدم من 0 إلى 10 على أن يتم إضافة أكثر من تعبير وفقًا لما يراه الوالدين لتلك الأرقام.

  • فمن الممكن أن نعبر بالصفر عن الهدوء التام و10 وصول الطفل لحالة شديدة من الغضب.

من الممكن أيضًا تعليم الطفل الهدوء من خلال مساعدته في الذهاب لغرفة ما أو ركن ما له في المنزل من أجل التفكير ومن ثم العودة من جديد، ومن الممكن تعليمه أيضًا الذهاب لأحد البالغين في المنزل وطلب المساعدة منه.

شاهد أيضاً

كيف أجعل طفلي ينام مبكرًا

كيف أجعل طفلي ينام مبكرًا

كيف أجعل طفلي ينام مبكرًا من أكثر الأسئلة التي تطرحها كل أم على نفسها وعلى …

التبول اللاإرادي عند الأطفال

القضاء على التبول اللاإرادي عند الأطفال

التبول اللاإرادي عند الأطفال من الأكثر الأمور المزعجة التي تظل مرافقة لهم في مختلف مراحل …

اترك تعليقاً