الإثنين , 19 نوفمبر 2018
الرئيسية / الصحة / معلومات تهمك عن صحتك / ما هي أسباب قصر القامة

ما هي أسباب قصر القامة

قصر القامة من الأمور الغير مستحبة للرجال والنساء وإن كان للرجال بشكل أكبر، فقصر القامة يكون سبب في انعدام الثقة بالنفس، إلى جانب ما يسببه من حرج لصاحبه ويؤثر سلبًا على انخراطه اجتماعيًا، وذلك بسبب تأثيره بالسلب على نفسية صاحبه وبالتالي يؤثر على طريقة تعامله مع الغير، الكثير من الناس يقيسون معيار الجمال وفقًا لأسس عديدة ومن بينها الطول، وقصر القامة بدوره يؤثر سلبًا على الجاذبية وعلى الجمال، ومن هنا لابد على الأهل الانتباه الدائم لطول طفلهم وتجنب المسببات التي تؤدي لقصر القامة والتي سنوضحها خلال السطور القليلة القادمة.

قصر القامة
قصر القامة

ما هي أسباب قصر القامة     

تتنوع الأسباب التي تؤثر سلبًا على الطول لتتمثل في:

  • أن يولد الطفل في موعد يسبق موعده، فيولد بالشهر السابع أو الشهر الثامن، من يولد في تلك الشهور يسموا “أطفال الخداع”، وذلك لأن وزن الطفل يؤثر بصورة كبيرة على طوله، بالأخص في حالات تعدد الأجنة ومن يحمل بتوأم، فمن يولد بالشهر التاسع يكون ذا طول طبيعي مقارنةً لمن يولد بالشهر السابع والثامن.

  • أن يعاني الشخص قصير القامة من السمنة “المفرطة” خلال مرحلة المراهقة، فالوزن الزائد بدوره يعمل على عدم إفراز هرمون النمو بالصورة الطبيعية.

  • أن يوجد بعائلة الشخص قصير القامة تاريخ وراثي يدل على انتشار قصر القامة، من الأب أو الأم أو من الجدين، فقصر القامة صفة من الممكن أن يجملها الطفل نتيجة العوامل الوراثية.

  • عدم الانتظام في النوم خلال سن المراهقة، فالسهر الطويل وعدم حصول الجسم على راحته من النوم خلال وقت النوم الطبيعي يؤثر سلبًا على إفراز هرمون النمو بصورة طبيعية وبالتالي التأثير السلبي على نمو الجسم وأعضاءه التي تنمو في تلك الفترات.

  • كون الطفل مصاب بأمراض عضوة مثل “أمراض القلب، أمراض الدم، الرئتين، الكلى”.

  • أن يتعرض الطفل للصدمات العاطفية في حياته مثل حرمانه من الأب أو الأم.

  • التعرض للإصابة بأمراض العظام المختلفة ومنها “ضمور النخاع الشوكي، بطء نمو الغضاريف”.

  • القصور أو الفشل في الغدة النخامية أو في الغدة الدرقية، بدوره يؤثر على إفراز هرمون النمو.

نصائح لتحفيز نمو الطفل بصورة طبيعية

مجموعة من النصائح التي تساعد على تجنب قصر القامة وتحفز النمو الطبيعي للطفل والتي تتمثل في:

  • الاهتمام بغذاء الطفل مع التأكد من أنه يحصل على كافة العناصر الغذائية التي يحتاجه جسمه.

  • الاهتمام بوضع نظام غذائي صحي متوازن للطفل من أجل تأمين كل احتياجات الطفل اللازمة لنمو الجسم بشكل طبيعي.

  • لابد على الأهل أن يحرصون على عدم تعرض الطفل لزيادة الوزن بصورة مبالغ فيها، بالأخص في سن المراهقة.

  • نساعد الطفل على النمو بصورة طبيعية في الليل نوم هادئ ومريح وعميق، هذا بدوره سيحفز هرمون النوم ويجعل الطفل ينمو بصورة طبيعية.

  • ممارسة الطفل وحتى المراهق التمارين الرياضية المختلفة وبانتظام، فالرياضة تحفز من نمو الجسم بصورة طبيعية ولها دور في زيادة الطول.

  • البعد عن إعطاء الطفل الدواء الذي يؤثر سلبًا على نموه وعلى إفراز هرمون النمو بالأخص تلك الأدوية التي تحتوي على كورتيزون.

لا بأس باستشارة الطبيب المختص للحصول على بعض التعليمات والنصائح لمعالجة قصر القامة أو لتجنبها على الأقل، مع الاهتمام بما سبق ذكره وأهم نقطة بهم الحرص على أن يحصل الطفل على غذاء صحي ومتوازن به كافة أنواع العناصر الغذائية التي يحتاجها، وحتى إن كان لديك طفل قصر القامة فمهمة الأب والأم زيادة ثقة بنفسه وتشجيعه على سباق أقرانه بشتى المجالات والتفوق بها.

شاهد أيضاً

4 مشروبات ساخنة صحية تشعرك بالدفئ فى الشتاء

ليس من الغريب أن جسمك يبحث عن الأطعمة التى تشعره بالدفئ فى الشتاء، بل هى …

أفضل 8 فوائد لـــ شرب الماء على معدة فارغة

شرب الماء على معدة فارغة سيساعد الأمعاء على إزالة أي نفايات في الجسم، ويساعد على …

اترك تعليقاً