السبت , 14 ديسمبر 2019
الرئيسية / الصحة / التغذية والأنظمة الغذائية / الشاي الأخضر له تأثيرات جانبية!! ماهي ومن يجب عليه تجنبه؟

الشاي الأخضر له تأثيرات جانبية!! ماهي ومن يجب عليه تجنبه؟

الشاي الأخضر في الغالب آمن للبالغين عندما يتناولوه باعتدال. ولكن الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في المعدة، ونقص الحديد، مع عدم تحمل الكافيين، الحوامل والمرضعات والأشخاص الذين يعانون من فقر الدم،القلق،النزيف، أمراض القلب، السكري، وأمراض الكبد وهشاشة العظام يجب أن لا يتناولوا الشاي الأخضر لأنه قد يسبب لهم أعراض جانبية.

الشاي الأخضر هو واحد من أقدم أنواع الشاي والاعشاب المعروفة للإنسان. اكتسب شهرة سريعة في الغرب بسبب فوائده الصحية الكثيرة، وفقدان الوزن واحدة من تلك الفوائد. وتدعم الدراسات بعض من هذه الفوائد الصحية بينما بعضها لا تدعمها.

ويعتبر مستخلص الشاي الأخضر أيضا آمناً عموما بالنسبة لمعظم الناس عندما يؤخذ عن طريق الفم أو موضعيا على الجلد لفترة قصيرة من الزمن. ومع ذلك، فإن شرب الكثير من الشاي الأخضر (أكثر من 5 أكواب يوميا) يعتبر غير آمن.

بعض الناس يعانون من عدم القدرة على تحمل مادة الكافيين، وهؤلاء قد يعانون من هذه التأثيرات حتى عند تناول كميات صغيرة. قد يكون البعض يعاني بالفعل من المشاكل التي يمكن أن تتفاقم نتيجة تناول الشاي الأخضر. مثل هؤلاء الناس يجب أن تحد من تناوله إلى فقط 2 كوب يوميا.

الآثار الجانبية لـ ( الشاي الأخضر ):

مثل جميع أنواع الشاي، فهو يحتوي على مادة الكافيين. تناول الكافيين المفرط يمكن أن يؤدي إلى تفاقم أو ظهور مجموعة متنوعة من المشاكل، بما في ذلك ما يلي:

مشاكل في المعدة

الأحماض الموجودة في الشاي الأخضر تعمل على زيادة حموضة المعدة والتي قد تسبب آلام المعدة، والغثيان، أو الإمساك. لهذا السبب، في اليابان والصين لا يتناولون الشاي الأخضر على الريق.

فمن الأفضل شربه بعد الأكل أو في الفترات الفاصلة بين الوجبات. يجب على من يعاني من القرحة الهضمية أو الإرتجاع الحمضي عدم تناول الشاي الأخضر بشكل مفرط. واوضحت دراسة 1984 أن الشاي منبه قوي لحمض المعدة، الأمر الذي يمكن السيطرة عليه بإضافة الحليب والسكر.

أفضل طريقة لإعداده هي وضعه مع الماء بين درجة 160 و 280 درجة فهرنهايت. الإفراط في تسخين الماء قد يسبب حرقة أو اضطراب في المعدة.

الصداع الخفيف أو الشديد

أظهرت الدراسات البحثية القائمة على التجارب أن الكافيين هو أحد عوامل الخطر لبداية الصداع اليومي.

مشاكل النوم، العصبية و القلق

الكافيين له آثارا واضحة على القلق والنوم والتي تختلف وفقا لحساسية الفرد. فهو يمنع النوم عن طريق تحفيز بعض المواد الكيميائية في المخ و يزيد إنتاج الأدرينالين.

رنين في الأذن

الكافيين يمكن أن يؤدي إلى تفاقم طنين أو رنين في الأذنين.

التشنجات

الكافيين يحفز الجهاز العصبي المركزي. كما أنه ينشط الخلايا العصبية عندما تتناوله بشكل مفرط، وبالتالي، تحدث التشنجات.

إرتفاع ضغط الدم

الكافيين في الشاي الأخضر قد يزيد ضغط الدم عند الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم. ومع ذلك، هذا قد لا يحدث مع الأشخاص الذين يتناولونه بانتظام أو غيره من المنتجات التي تحتوي على الكافيين.

مخاطر صحية أثناء الحمل و الرضاعة

الشاي الأخضر

يحتوي الشاي الأخضر على مادة الكافيين، مضادات الاكسدة، وأحماض التانيك. وقد تم ربط هذه المواد الثلاث بمخاطر الحمل. إذا كنتي حامل أو تقومي بالرضاعة الطبيعية، فعليكِ شربه بكميات صغيرة, حوالي 2 كوب يوميا . هذه الكمية من الشاي الأخضر توفر حوالي 200 ملجم من الكافيين. أما شرب أكثر من 2 كوب من الشاي الأخضر يوميا قد يرتبط بزيادة خطر الإجهاض و غيره.

اما بالنسبة للرضاعة, فالكافيين يمر في حليب الثدي ويمكن أن يؤثر على الرضع و المرضعات. وبالإضافة إلى ذلك، شرب كمية كبيرة منه قد يسبب عيب خلقي في الأنبوب العصبي عند الرضع.

هشاشة العظام

ويمكن أن يزيد شرب الشاي الأخضر من كمية الكالسيوم التي يتم ضخها في البول، مما قد يؤدي إلى تدهور صحة العظام وهشاشته. ينبغي أن تقتصر نسبة مادة الكافيين إلى أقل من 300 ملجم يوميا (حوالي 2-3 كوب من الشاي الأخضر). ومن الممكن أن تعوض بعض الخسائر في الكالسيوم التي تسببها مادة الكافيين عن طريق ادخال مكملات الكالسيوم إلى نظامك الغذائي.

كيفية تناول الشاي الأخضر؟

للحصول على أفضل الفوائد الصحية، يوصى بتناول  3-4 أكواب يومياً. وبصفة عامة، تتفاوت جرعات الشاي الأخضر التي نتناولها تفاوتا كبيرا، ولكن تتراوح عادة ما بين 1-5 أكواب يوميا لتعتبر آمنة.

يجب أن يُقدم طازجاً ولكن بارداً قليلاً. الشاي الحارق يمكن أن يلحق الضرر بالجهاز الهضمي. وعلاوة على ذلك، تشير الدراسات الأخيرة أن الكثير من الشاي الساخن يمكن أن يسبب سرطان الحلق. المركبات في الشاي مثل مضادات الاكسدة، الثيانين، والفيتامينات C و B تقل بمرور الوقت عن طريق الأكسدة، وبالتالي فإن الفوائد الصحية تكون أقوى عندما يكون الشاي طازجاً.

ليس عليك التوقف عن شرب الكوب المفضل لديك من الشاي الأخضر، ولكن إذا كان لديك أي من الحالات الطبية المذكورة أعلاه أو تتناول بعض الأدوية، فعليك توخي الحذر واستشارة الطبيب عن عدد الأكواب التي يمكن أن تتناولها يوميا. الاعتدال هو المفتاح لتتمتع بالمزايا الكاملة للشاي الأخضر.

شاهد أيضاً

5 نصائح بسيطة للحصول على بطن مشدودة وممشوقة

يمكنك أن تحصل على بطن مشدودة ومسطحة والتخلص من الدهون الزائدة فى بطنك، لكن هذه …

المشروبات الساخنة التي سترغبين فى تناولها فى الشتاء

إليكِ أهم المشروبات الساخنة التي عليكِ شربها في الشتاء 1 – شيكولاته لاتيه : من أفضل …

اترك تعليقاً