الأربعاء , 13 نوفمبر 2019
الرئيسية / الصحة / الصحة النفسية / كل ما تود معرفته عن المهدئات من أنواع وأضرار مع كيفية العلاج

كل ما تود معرفته عن المهدئات من أنواع وأضرار مع كيفية العلاج

كل ما تود معرفته عن المهدئات فهي دواء ولكنه من نوع خاص فاستخدامه بكثرة يجعل من يتناولها يصاب بالإدمان، ولهذا تم تصنيفها على أنها من أنواع العلاجات المخدرة والتي لا يجب أن تُصرف سوى تحت بروشته، وحتى الأطباء لا يمنحوها للمريض إلا في حالات نادرة وبكميات قليلة، ومن يكثر استخدامها الأطباء النفسيين فيعطوها للمرضى ممن يعانون من الأرق والاكتئاب.

كل ما تود معرفته عن المهدئات
كل ما تود معرفته عن المهدئات

ما هي أنواع المهدئات

  • المهدئات الكبرى، مثل المنومات على اختلاف أنواعها، والتي ينصب تأثيرها على الجهاز العصبي وعلى المخ فتقوم بتهدئتهم بصورة كاملة ومن ثم النوم في ثُبات.
  • المهدئات الصغرى، فهي أقل تأثيرًا من سابقتها فيصل تأثيرها إلى جزء بسيط من المخ، مثل الأدوية المهدئة التي تعمل على عدم الشعور بالخوف، ولكنها الأكثر عرضة للإدمان لأنها تعطي شعور بالراحة كبير تجعل من الصعب التخلي عنها.

ما هي الأسباب التي تدعو لتناول المهدئات

من بين كل ما تود معرفته عن المهدئات المسببات التي تجعل الكثير يلجأ لها والتي تتمثل في:

  • القلق المستمر خلال فترة النهار والأرق بالليل وعدم القدرة على النوم.
  • يتم تناول المهدئات قبل إجراء العمليات الجراحية من أجل التقليل من الشعور بالرهبة والخوف.
  • تستخدم كواحد من العلاجات الضرورية للكثير من المشاكل الصحية مثل الصرع، الشد العضلي.

ما هي الأضرار المصاحبة لتناول المهدئات

يوجد العديد من الأضرار التي تصاحب استخدام المهدئات والتي تتمثل في:

  • الصداع المستمر.
  • الشعور بالدوار والغثيان.
  • التفكير بشكل مبالغ فيه.
  • العنف.
  • النسيان المتكرر لما تولده من فقدان القدرة على التركيز.
  • زيادة مفطرة في الوزن.
  • اضطرابات في الجهاز التنفسي.

كل ما تود معرفته عن المهدئات من طرق علاجها والتخلص منها

  • في البداية عليك مراجعة الطبيب المختص من أجل أن يباشر معك طريقة تقليل الجرعات بشكل تدريجي.
  • لابد أن يقوم المقربين من المريض بدعمه نفسيًا وتشجيعه سواء من الأهل أو الأصدقاء، فيخففوا عنه ما سيتعرض له من توتر حيال التخفيف من الجرعات المهدئة.
  • يفضل أن يكون العلاج في المنزل بدلًا من التوجه للمراكز الطبية ولكن في حال كان هناك من يراعي المريض ويُمنع عن الوصول لأي نوع مهدئات.
  • أهم خطوة هو أن يكون لدى المريض نفسه الرغبة في التوقف عن تناول مثل تلك الحبوب.

ما هي أعراض الانسحاب من تناول المهدئات

التوقف عن تناول المهدئات له العديد من الأعراض ولهذا سبق وحددنا أن يتلقى المريض الدعم الكامل من المحيطين به وتتمثل تلك الأعراض في:

  • فقدان الشهية وبالتالي يتبعه فقدان الوزن.
  • التعرض للاكتئاب الحاد.
  • الشعور الدائم بالخنقة والضيق.
  • الغثين والقيئ الحاد.
  • الشعور بالصداع المزمن.
  • ارتجاف بالجسم.
  • الأرق وعدم القدرة على النوم.
  • ألم مستمر وشديد في المفاصل والعضلات.
  • جفاف بالفم.
  • اضطرابات في الاحساس.
  • ليس لدى المريض المقدرة على تحمل الضوضاء والأصوات المرتفعة.
  • الشعور بالبرودة وبالحرارة في نفس الوقت.
  • اضطرابات في ضربات القلب.
  • بعض الحالات تصاب بنوبة صرع.
  • الشعور دائمًا بالمذاق السيء والرائحة غير الطبيعية.

ما هو علاج من تسمم بالمهدئات

بعض الحالات تتعرض للتسمم نتيجة تناول جرعات كبيرة من المهدئات، وفي حال تم التعرض للتسمم إليك الخطوات التالية الواجب اتباعها والتي تتمثل في:

  • من يرافق المريض لابد أن يشجعه على القيء.
  • لابد أن يتم غسيل المعدة.
  • من خلال الطبيب المختص سيتم استخدام الفحم النشط من أجل غسيل المعدة، فهو يعمل على تأخير وصول المهدئات لجدار المعدة.

ذكرنا بالمقال كل ما تود معرفته عن المهدئات، فمن خلال ما قمنا بذكره لابد أن تستشير الطبيب قبل تناول أي دواء مهدئة فهو من أكثر ما يسبب لك ألم ومعاناة فيما بعد عند التخلص منه.

شاهد أيضاً

كيف أصبح شخصية جريئة

كيف أصبح شخصية جريئة واثقة من نفسها

كيف أصبح شخصية جريئة واثقة من نفسها؟ سؤال يراود بال الكثير بالأخص من تربوا في …

الصحة النفسية

الحفاظ على الصحة النفسية تبدأ من القرب من الله سبحانه وتعالى

كيف يمكن الحفاظ على الصحة النفسية في زمن الاضرابات والاستغلال والمشاحنات من كل جانب، في …

اترك تعليقاً