الأربعاء , 24 أبريل 2019
الرئيسية / تكنولوجيا / نيسان تخترع كراسي تصف نفسها بالمكاتب بشكل اوتوماتيكي

نيسان تخترع كراسي تصف نفسها بالمكاتب بشكل اوتوماتيكي

نيسانإن الاختراعات والتطور التكنولوجي لا يتوقف، واستخدام البدائل أو المكملات للمنتجات خاصة التكنولوجية اصبح سمة من سمات هذا العصر. أن يتطور كل شئ فيمكن أن تشتري محمولا بتقنيات معينة ومميزات وكمليات فائقة، وبعد عدة أشهر يظهر ما هو أكثر تتطور وحداثة، ويمكن كل مرة أن تجد ما هو أسرع وأحدث، والعقبات تتلاشى والإمكانيات تزيد.

أيضا في عالم السيارات كل يوم يوجد ما هو جديد وما هو أكثر سرعة وكفاءة. فهل سيظل المستهلك يعيش في ظل دائرة الإقتناء للأفضل أم سيأتي يوما ما ويمل!

لن نستعجل الحكم فقد أصبح في العالم اليوم مهاويس التكنولوجيا، وهولاء من خلقت لهم هذه المميزات والكماليات، ولكن ما هو جديد الآن ظهور شركة نيسان بما هو جديد ومهم وفيه فائدة كبيرة للشركات، والمصانع، والمدارس، والجامعات لما فيه من فائدة لتوفير الوقت، والطاقة، والإستفادة من التكنولوجيا فعلاً في أمور جادة وهامة في حياتنا.

ظهر ابتكار جديد في الآونة الأخيرة مما يشكل تطوراً كبيراً في عالم التكنولوجيا، وهي شركة نيسان توضح ظهور إختراع جديد:

وهو الكرسي الأوتوماتيكي، وهو عبارة عن قدرة الكرسي أن يصف نفسه ذاتيا وبشكل اوتوماتيكي في المكان المخصص له وكأنك تركته بشكل لا إرادي، وذلك مفيد في الشركات الكبرى ومراكز الإجتماعات والمدارس والجامعات وأنه فرصة لرؤية جديدة ومختلفة.

وهنا توضح شركة نيسان اختراعها بالآتي :

ابتكرت شركة نيسان اليابانية للسيارات كراسي مكتبية ذكية تتحرك ذاتياً بعد انتهاء العمل أو الاجتماعات أو عند تنظيم المكاتب فقط عن طريق التصفيق. ويمكن أيضاً التحكم بالكراسي الذكية عبر استخدام تقنية الواي فاي عن طريق رصد حركاتها من خلال أربع كاميرات مثبتة على الحائط. images (3)

و حمل الكراسي اسم ” Okamura”، وعند التصفيق باليد تتحرك تلقائياً لتقوم بركن نفسها تلقائيا في مواقعها في غضون ثوان، ويمكن تحريك الكراسي في جميع الإتجاهات بزاوية 360 درجة.

ولسوء الحظ لن تتوفر هذه الكراسي في الأسواق لأنها فقط مجرد جزء من حملة تسويقية تقوم بها نيسان، وتهدف إلى تسليط الضوء على ميزة الإصطفاف الذاتي الجديدة لدى سياراتها.

شاهد أيضاً

تسكين الألم أصبح سهلاً مع “لاصقة” تُسكِن الألم لأكثر من 12 ساعة !

كثير من الناس يتطلعون إلى تسكين الألم بشكل سريع وفعَّال، لكن بعضهم لا يستطيع إبتلاع …

اترك تعليقاً