السبت , 18 سبتمبر 2021

ممارسة التمارين الرياضية بمفردك في المنزل قد يكون أكثر فعالية من النادي الرياضي

يعتبر كثير من الناس ممارسة التمارين الرياضية شاقة جدا و متطلّبة. ولكن هناك العديد من برامج التمارين التي يمكنك الاختيار من بينها, فالكثير من الأشخاص لا يعرفون أي تمرين هو الأفضل بالنسبة لهم. يعتبر مجرد بدئك مع برنامج التمارين، تحدي كبير بحد ذاته نظرًا لانشغالك في الحياة اليومية.
ربما أنت تفضل ممارسة التمارين الرياضية مع مجموعة من الأشخاص. فهذا ما يرغب فيه كثير من الناس، لأنه كمجموعة يمكن تحمل الجهد الذهني والجسماني معًا وتقديم المساعدة من خلال التشجيع لممارسة تمارين أكثر. بالنسبة لكثير من الناس فذلك بعيد عن خياراتهم ولن يتمكّنوا من القيام به. فما الحل ؟

فيما يلي نوضّح خمسة طرق لـ ممارسة التمارين الرياضية بمفردك وبشكل أكثر فعالية. لا يهم نوع التمرين الرياضي الذي اخترت ممارسته. فقط اعمل على تنفيذ هذه الخطوات الخمس البسيطة كجزء من روتينك اليومي وبالتالي سوف تشهد نتائج رائعة:

1- ضع هدف أو خطة قبل البدء في ممارسة التمارين

أنا لا أحبّذ فكرة البدء مباشرةً في برنامج لممارسة التمارين لمدة شهرين أو ثلاثة أشهر بشكل روتيني كل يوم دون وضع الهدف أو الخطة أولاً. إذا كنت تفضل هذا النوع من ممارسة الرياضة فيمكنك اتباعه. ولكن أقترح عليك أن يكون لديك هدف أو خطة لما تريد تحقيقه لكل يوم تقوم فيه بممارسة الرياضة.
يمكنك أن تمارس تمارين بسيطة مثل الصعود 10 درجات على السلم أو استخدام جهاز المشي لمدة عشرين دقيقة. ليس بالضرورة أن يكون تمرين شاق ومجهد، لكن وجود هدف لممارسة الرياضة سوف يساعدك في الحفاظ على تركيزك. حينما تضع أهداف واقعية ويمكن تحقيقها، فبالتأكيد ستتمكن من إكمال تمارينك اليومية بنجاح.

2-التركيز على النوعية وليس الكمية

 

ممارسة التمارين الرياضية
استغرق الأمر مني بعض الوقت لفهم هذه النقطة. يواظب الكثير من الناس على الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية و قضاء ساعتين هناك. ولكن في الواقع لم ينجزوا الكثير على الإطلاق.

حيث أنه ليس من المهم قضاء الكثير من الوقت في ممارسة التمرين ولكن من المهم ممارسته بشكل صحيح أيًا كانت الكميّة.
ضع هدف لممارسة التمارين في اليوم حتى تتمكن من التركيز على التمارين دون إضاعة الوقت. فمثلاً ممارسة رفع الأثقال لمدة ثلاثين دقيقة في الصالة الرياضية مع خطة منظمة تحدد لك وزن الأثقال التي ستقوم برفعها اليوم و مدة الاستراحة التي ستأخذها بين كل مرة ترفع بها، يعتبر أفضل بكثير من التجوّل دون هدف في الصالة الرياضية متسائلاً ما التمرين الذي ستختاره ، وبالتالي يضيع الكثير من الوقت. وكما أوضحنا مسبقًا فإن قضاء المزيد من الوقت في صالة الألعاب الرياضية لا يعني بالضرورة أنك مارست التمارين بشكل صحيح طوال الوقت

3- تحدى نفسك في تحقيق أهداف ممارسة التمارين

أنت الوحيد الذي تعرف إلى أي مدى يمكنك أن تضغط على نفسك. فمن الضروري معرفة حدود قوتك وبالأخص عند ممارسة التمارين بمفردك.
إن المشي في منطقتك المجاورة يعتبر نوع رائع من التمارين خاصة إذا كنت تمشي بخطى سريعة.
إذا كنت قد وضعت خطة لممارسة التمرين وحدّدت مدة زمنية لإنجازه, فبالتالي من المؤكّد أن تتحدّى نفسك. أما إذا لم تضع خطة فمن المرجح أن تترك التمرين دون إكماله.
وإذا كان هدفك هو الجري لمسافة ميل واحد لمدة خمسة عشر دقيقة فلديك هدفا ملموسا لما تحاول تحقيقه. وبالفعل تكمل الجري في مدة أقل من المحدّدة في هدفك فلنقل أنك أنجزت التمرين في ثلاثة عشر دقائق. وفي المرة القادمة يمكنك أن تجعل الهدف هو الجري لنفس المسافة لكن لمدة أقصر (أقل من عشر دقائق). حيث أنك بهذه الطريقة تستطيع تحدي نفسك.

4- التركيز على التمارين البسيطة وليس المعقدة:

 

ممارسة التمارين الرياضية
أنت لا تحتاج إلى خطة تمارين معقدة من أجل الشعور بالنتائج بشكل أسرع. فعوضًا عن ذلك أنت تحتاج إلى تحديد هدف واقعي والتركيز على قيامك بالتمرين بالشكل الصحيح.
يمكنك ممارسة السباحة فقط, دون القيام بأي تمرين آخر بجانبه. حيث أن تحقيقك هدف السباحة لعشر دورات سوف يملأك بالثقة و يجعلك أكثر إستعدادا للسباحة لعدد دورات أكثر في المرة القادمة. ممارسة الرياضة ليس بالضرورة أن تتضمّن الكثير من المعدات الرياضية الحديثة. حيث أن هذه المعدّات من الممكن أن تساعدك ولكن إذا كنت قد بدأت مؤخراً ولا زلت مبتدئ في ممارسة التمارين فهذا النوع من المعدات يمكن أن يكون مخيفًا.
في البداية ركز على التمارين البسيطة و من ثم اجعلها أكثر صعوبة تدريجيًا حتى تصل إلى ممارسة التمارين الأكثر تعقيدا ولكن الوصول إلى تلك المرحلة تحتم عليك أن تكتسب ثقة في قدراتك في حين بقائك مرتاح جسمانيًا.

5- كن ثابتًا على مبدئك:

 

ممارسة التمارين الرياضية
يجب عليك ممارسة الرياضة بانتظام إذا كنت ترغب في رؤية نتائج إيجابية. وإذا لم تتمكن من القيام بذلك بشكل يومي فيجب عليك ممارستها بانتظام على الأقل ثلاث أو أربع مرات في الأسبوع.
قد يمثّل ذلك صعوبة بالغة بالنسبة لكثير من الناس لأنهم عند البدء في ممارسة الرياضة يملأهم الحماس خلال الأسابيع القليلة الأولى. وبعد ذلك يستسلمون إما بسبب عدم حصلوهم على النتائج المتوقعة بالضبط ، أو أنهم مشغولون في العمل وغيرها من الأعذار المختلقة لعدم الاستمرار بممارسة الرياضة. لذا عليك أن تتمسّك بمبدئك ولا تستسلم !
ممارسة الرياضة من المستحيل أن تكون ضارة بالجسد إلاّ إذا كنت تمارسها بطريقة متهوّرة وغير مسئولة. لذا عليك أن تحافظ على ممارستها من ثلاث إلى خمس مرات في الأسبوع, وبالتالي تحصل على نمط حياة صحي.
ممارسة التمارين الرياضية وحدها ليست دائمًا سهلة ولكنها ضرورية. إن كانت ممارستها فحسب هي الخيار الوحيد المتاح لديك, تأكد من حصولك على الاستفادة القصوى من وقتك.
قم بهذه الخطوات للاستمتاع بـ ممارسة التمارين الرياضية المثمرة والوافية!

شاهد أيضاً

ما هو فيروس الروتا

ما هو فيروس الروتا وما هي أعراضه

ما هو فيروس الروتا فيروس الروتا (Rotavirus) أو كما يُطلق عليه البعض “الفيروس العجلي” شائع …

رعشة اليدين

رعشة اليدين .. ما هي أسبابها وكيفية التخلص منها

رعشة اليدين لها عدة أسباب وهي من أنواع اهتزاز الحركة، والمصابون بها يشعرون برعشة في …

اترك تعليقاً